آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مؤسسة تعليمية خاصة بفاس يطالبون تدخل وزير التربية الوطنية

آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مؤسسة تعليمية خاصة بفاس يطالبون تدخل وزير التربية الوطنية

طالب آباء وأولياء وأمهات أمور تلاميذ مدارس ياسمين واد فاس تدخل وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لدى إدارة المؤسسة المذكورة قصد حل النزاع القائم بينهم والمتمثل أساسا في مطالبة أسر التلاميذ بمختلف الأسلاك الدراسية بالأداء الكامل لرسوم التمدرس لأشهر أبريل، ماي ويونيو مع أداء واجب التنقل والمطعم بالنسبة لشهر مارس مع العلم أن المؤسسة حسب الرسالة الموجهة إلى وزير التربية الوطنيةأغلقت أبوابها ابتداء من 16 مارس 2020 نتيجة إجراءات مكافحة جائحة كورونا ولم تعد تقدم نفس الخدمة منذ تعليق الدروس الحضورية مع أن تقديم الدروس عن بعد لا يعوض بأي حال من الأحوال التعليم الحضوري ولا يكفي للوفاء بكل الالتزامات الملقاة على المؤسسة التعليمية كما هو متعاقد عليها.

وقال آباء وأمهات أمور التلاميذ في رسالتهم الموجهة إلى وزير التربية الوطنية أن إدارة المؤسسة طالبتهم بتقديم وثائق شخصية خاصة بالعمل وبالأجرة والمعاش ومعلومات بنكية شخصية وبملء استمارات بدعوى التأكد من مدى تضررهم من الجائحة، وأضافوا أن المؤسسة لم تتوقف عند هذا الحد بل رفضت الحوار جملة وتفصيلا واستمرت في إصرارها على استخلاص الواجب الشهري كاملا لفترة الحجر الصحي من خلال توجيه رسائل إلكترونية فردية للآباء تطالبهم بتسوية وضعيتهم المادية في أقرب الآجال قبل تاريخ 15 يونيو 2020، واتهموا حسب الرسالة التي توصلنا بنسخة منها إدارة مدارس ياسمين واد فاس بمخالفة التعليمات الملكية السامية من أجل التضامن في هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر منها البلاد. وخلص الآباء في شكايتهم الموجهة إلى وزير التربية الوطنية إلى مطالبة تدخله من أجل حث مجموعة مدارس الياسمين واد على الإعفاء الكلي من أداء هذه المستحقات بالنسبة للأسر الأكثر تضررا، واعتماد جزء منها فقط كمستحقات تتناسب مع ما يتم إنجازه في عملية التعليم عن بعد .

ويطالب الآباء كذلك حسب ذات الرسالة إلى إعفائهم الكلي من رسوم التمدرس الخاصة بأشهر أبريل، ماي ويونيو لسلك التعليم الأولي، تخفيض رسوم التمدرس لشهر ابريل وماي بنسبة 50 في المائة على الأقل بالنسبة لأسلاك الإبتدائي والثانوي والإعدادي والتأهيلي مع الإعفاء الكلي من واجبات شهر يونيو والاعفاء كذلك من واجبات التنقل والمطعم لشهر مارس.

هذا وصرحت إحدى الأمهات للجريدة قائلة إلى أن المؤسسة قررت قبل جائحة كورونا، الإغلاق التام لفرعها بواد فاس في نهاية الموسم الدراسي الحالي وذلك بقرار أحادي الشيء الذي أربك حسابات أسر التلاميذ حول المصير الدراسي لأطفالهم.

نشير إلى أن نفس الشكاية تم توجيهها إلى كل السادة: مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بفاس، والي جهة فاس مكناس، رئيس جماعة فاس، رئيس فيدرالية جمعيات آباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ بفاس وأيضا إلى المنابر الإعلامية.

رابط مختصر
2020-06-02 2020-06-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadat press