أساتذة كلية الحقوق بفاس يتهمون إدارة الكلية بالاستفراد بالقرار ويدعونها إلى المقاربة التشاركية

أساتذة كلية الحقوق بفاس يتهمون إدارة الكلية بالاستفراد بالقرار ويدعونها إلى  المقاربة التشاركية

أشاد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الحقوق بفاس خلال اجتماعه عن بعد ليوم الثلاثاء 16 يونيو 2020  بالمجهودات التي بذلها الأساتذة  خلال فترة الطوارئ الصحية والحجر الصحي وانخراطهم وبإمكانياتهم الخاصة في عملية التلقين والتأطير عن بعد وتيسير الاستمرارية البيداغوجية والتمكن السريع من الوسائل الديداكتيكية الضرورية.

وفي بيان صادر عن مكتبهم النقابي قال أساتذة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بفاس أن الأمكانيات المرصودة من طرف الجامعة والكلية لم تستجب لما فرضته الظرفية العصيبة جراء تفشي وباء كورونا من أهمية توفر إمكانيات تقنية ومهارات مهمة مما يطرح ضرورة إيلاء الإمكانيات اللازمة لعملية التلقين والتأطير عن بعد،  كما ذكر الأساتذة  بأن عملية التلقين والتأطير عن بعد ورغم أهميتها لايمكنها أن تعوض الشق الحضوري وذلك حفاظا على على تماسك هذه العملية البيداغوجية وعلى مبدأ تكافؤ الفرص بما فيه المصلحة الفضلى للطلبة،

هذا وعبر  أساتذة كلية الحقوق عن شجبهم لاستفراد إدارة المؤسسة بالقرار وتجاوز البعد المؤسساتي فيما يتعلق باختصاصات مجلس الكلية وبكل ما يتعلق بلجنة تتبع الميزانية على وجه الخصوص، واستنكروا تعدد مظاهر المس بالاستقلالية البيداغوجية للأستاذ الباحث وبكرامته عموميا وذلك عن طريق تأجيج الخلافات مع عدد من الأساتذة وبث أشكال الفرقة بينهم عبر تداول إحصائيات تجانب الدقة والحصافة العلمية، وكذا الزج بالفرق البداغوجية ومسؤوليها في مغالطات قد تضعهم في مواجهة مباشرة مع الطلبة، وتضليل الطلبة بتصريحات ووعود ذات طابع بيداغوجي ومستثناة جملة وتفصيلا من اختصاص رئيس المؤسسة.

كما اعتبر أساتذة كلية الحقوق بفاس أن كرامة الأستاذ واستقلاليته خطا أحمر لايمكن تجاوزه حتى في ظل حالة الطوارئ الصحية والحجر الصحي بناء على قرارات مهما كان مصدرها، وأشاروا إلى ما قد يترتب عن التهميش الممنهج للهيئات المنتخبة داخل الكلية واللجن المنبثقة عنها والشعب التي تبقى الهيئات التقريرية الفعلية على صعيد الكلية، مع المطالبة بالاعتماد الفعلي للمقاربة التشاركية بين جميع مكونات المؤسسة من أجل تدبير آثار هذه الفترة العصيبة وإعداد مرحلة ما بعد الحجر الصحي في ظروف ملائمة، مع التذكير بإمكانية نهج كل أشكال النضال المشروع من أجل الدفاع على كرامة الأستاذ الباحث والتصدي للآثار التي ترتبت عن استغلال رئاسة الجامعة والمؤسسة لفترة الحجر الصحي من أجل تمرير عدد من القرارات في ظل تغييب تام وممنهج للهيئات المنتخبة المقررة.

رابط مختصر
2020-06-18 2020-06-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadat press