أعلام جمعوية مناضلة: الحاج محمد نزيه المناضل بصيغة الجمع

أعلام جمعوية مناضلة: الحاج محمد نزيه المناضل بصيغة الجمع

عندما تتحدث عن الحاج محمد نزيه وعن مسيرتة النضالية الحافلة بالعطاء والتضحيات، فأنت تتحدث عن مناضل بصيغة الجمع،  ولن تستطيع أن توفيه حقه، لذلك سنكتفي بتقديمه لكم من خلال ما يلي:

  • من مواليد فاس المدينة سنة 1953 وهو متزوج وأب لخمسة أبناء.
  • التحق بجمعية الطفولة الشعبية منذ صغره خلال الفترة التي كان يرأسها الفقيدين الأستاذين عبدالعزيزالدباغ و عبد القادر المسكيني الذي كان يلقب ب ” كاضي “.
  • كان لديه شغف منذ ريعان شبابه بحزب الإتحاد الوطني للقوات الشعبية وذلك خلال فترة الستينات من القرن الماضي.
  • إلتحق رسميا بحزب الإتحاد الإشتراكي سنة 1975.
  • إنخرط بالإتحاد الفني للثقافة والخرجات الفنية في أوائل السبعينات من القرن الماضي، حيث شارك في عدة مسرحيات من بينهم ” بين البارح و اليوم ” للفنان الكبير عبد الحق زروالي و ” نحن و الآخرون ” للمرحوم الأستاذ أحمد التسولي التي كانت ضمن فعاليات مهرجان مسرح الهواة ، وجولات فنية وعروض في دور الشباب، وظل نشيطا في المجال الفني  لحوالي عقد من الزمن.
  • تتلمذ في الحقل السياسي والحزبي على يد قيادات حزبية عديدة، من بينهم الأستاذ عبدالرحمان الغندور، الأستاذ محمد بنسعيد، الفقيد الدكتور محمد الشامي، البروفيسور إبراهيم بوطالب، والمفتش الأول للتعليم آنذاك الأستاذ محمد مجدوبي بوعمامة، وتتلمذ أيضا على يد الفقيد الكبير السي عبدالعزيز المسهل ( الونجلي )، حيث تعلم على يديه كيفية التنظيم الداخلي للحزب والقوانين الأساسية والداخلية المؤطرة لعمله.
  • تشبع بأخلاق الإتحاد الإشتراكي وبقيمه النبيلة، وأحب الإنتماء السياسي إليه ، وتعلم نكران الذات من أجل المصلحة العامة للحزب.
  • تعلم من الإتحاد الإشتراكي أن مصلحة الوطن أسمى من مصلحة الحزب.
  • شارك في العديد من مؤتمرات الإتحاد لإشتراكي سواء على الصعيد الوطني أو الإقليمي أو الجهوي.
  • عضو في النقابة الوطنية للتجار الصغار والحرفيين.
  • من مؤسسي فرع الإتحاد الإشتراكي بالجنانات.
  • تحمل مسؤولية كاتب القطاع الحرفي بمنطقة الجنانات لسنوات طويلة.
  • يشغل حاليا عضوية مكتب الإتحاد الإشتراكي بمقاطعة جنان الورد.
  • تحمل المسؤولية كعضو بجمعية اليد للصانع التقليدي بالصفارين.
  • عمل رفقة مجموعة من الصناع التقليديين على إنقاذ شركة التكافل للصناع التقليديين بالبنك الشعبي صوكاماف من الإفلاس، حيث وبعد ست سنوات عرفت الشركة إزدهارا كبيرا، وتقديرا لهذا المجهود تم إنتخابه رئيسا لهذه الشركة حيث أصبح رئيسا دائما لها بعد صدور قانون يقضي بدائمية الرئاسة.
  • حب للعمل الجمعوي الهادف والصادق جعله يشغل مسؤوليات بالعديد من جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وعلى الخصوص بالمؤسسات التعليمية التالية:
  • مؤسسة إبن رشد بالصفاح لأزيد من عشر سنوات.
  • من مؤسسي فدرالية جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بفاس رفقة خيرات الأساتذة و المناضلين من بينهم الاستاذ احميدة النحاس ،المرحوم الأستاذ علي بوغلال، الأستاذ ادريس الجاي، المرحوم الأستاذ حميداش، الأستا ذمحمد المرابط، الحاج عبد الله تيراري( الجاي )، الفاعل الجمعوي عبد الوهاب الصباغي و آخرون.
  • الثانوية الإعدادية الأمل خلال الفترة 2000 – .2016
  • الثانوية التأهيلية مولاي رشيد منذ سنة 2003 إلى الوقت الحالي.
  • الثانوية التقنية حيث تحمل المسؤولية بجمعية أمهاتها وآبائها وأولياء تلاميذها لمدة ثلاثة سنوات خلال فترة 1998 – 2001، رفقة الدكتور إبراهيم بلكايد، الدكتور الغالي السعداني والمدير السابق لمدير بنك المغرب بفاس.
  • الثانوية الإعدادية عباس بنايي خلال فترة 2008 – 2017.
  • الثانوية التأهيلية مولاي عبدالسلام بن مشيش منذ سنة 2006 إلى يومنا هذا.
  • أمين مال الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ فرع فاس.
رابط مختصر
2018-06-13 2018-06-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حدث بريس