أعلام جمعوية : هدى المغاري فاسية من أصول مراكشية تتألق كناشطة جمعوية بالعاصمة الثقافية

أعلام جمعوية : هدى المغاري فاسية من أصول مراكشية تتألق كناشطة جمعوية بالعاصمة الثقافية

بذرة من مراكش الحمراء، قادتها الرياح لتثمر في أرض فاس ، إنها الفاعلة الجمعوية هدى المغاري، الناشطة الشغوفة بحب المبادرة و الإبداع في العمل الإنساني و الاجتماعي، رئيسة جمعية العزة للمرأة المغربية و الأعمال الاجتماعية، جاعلة من الطموح و التفاني شعارا لها.

لهذا الغرض النبيل، تبنت السيدة هدى المغاري مبادئ و قيم، ترجمتها إلى أهداف سامية، سهرت على تحقيقها من خلال مجموعة من المشاريع و الإنجازات، في مسار وعر، يحفوه الكثير من الإكراهات،  فبصمت لنفسها بوصمة التميز  و الإقتدار في أوساط المجتمع المدني الفاسي، و بذلك  نالت إحترام و تقدير كل رواده. من أهم مجالات اشتغال هذه الرائدة الجمعوية المراكشية الفاسية:

–  العناية بالمرأة من حيث الإندماج الاجتماعي و صيانة حقوقها.

–  المساهمة في خطط محو أمية المرأة.

–  التحسيس و التوعية في المجالات البيئية و الصحية و الثقافية.

–  التنسيق مع مختلف الأنسجة الجمعوية و الرسمية ذات الأهداف المشتركة.

هذه الأهداف، تمت أجرأتها و تفعيلها على أرض الواقع، من خلال مجموعة من الأنشطة و المواقف و الإنجازات، تجاوز عددها الخمسين ، رغم فتوة هذه الجمعية، نشير إلى بعضها على سبيل المثال لا الحصر:

– تنظيم مجموعة من الندوات والتكريمات، حيث وفي ظرف ثلاثة سنوات فقط عملت على تكريم من 70 شخصية وازنة سواء من داخل فاس أو خارجه.

–  تنظيم حملات طبية لفائدة النساء و الأطفال.

–  تنظيم حفلات و أنشطة إحسانية لفائدة دور اليتامى.

–  المساهمة في مختلف احتفالات المناسبات الدينية و الوطنية.

–  تنظيم أنشطة لمؤازرة الفتيات في وضعية صعبة.

هذا ونشير إلى أن جمعية العزة للمرأة المغربية والأعمال الإجتماعية تعتبر أول جمعوية قامت بتنظيم ندوة حول شغب الملاعب والتي تم خلالها تكريم تسعة حكام من أبرز الحكام على الصعيد الوطني والدولي،.

و تستمر السيدة هدى المغاري في الإشتغال، في كنف الطموح و الإكراهات، و كلها أمل في المزيد من أعمال الخير و المبادرات الإنسانية النبيلة….

رابط مختصر
2018-06-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حدث بريس