إدانة “مول الكاسكيطة” والحكم عليه بسنة حبسا نافذا

Adminآخر تحديث : الثلاثاء 6 يونيو 2017 - 11:05 صباحًا
إدانة “مول الكاسكيطة” والحكم عليه بسنة حبسا نافذا
حدث بريس

أغلقت  المحكمة الإبتدائية بسطات يوم الإثنين 5 يونيو، ملف محمد السكاكي، المعروف بـ”مول الكاسكيطة”، المتابع  من أجل التحريض على الدعارة والهجوم على مسكن الغير ليلا .

فبعد الاستماع إلى المتهمين الأربعة في هذا الملف والشهود، وكذا مرافعة هيئة دفاع المتهمين والمطالبين بالحق المدني، قضت الغرفة الجنحية بالحكم عليه بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم وتعويض لفائدة المطالبين بالحق المدني قدره 15 ألف درهم.

كما قررت المحكمة عدم مؤاخذة  صديقه من أجل المشاركة في نشر صور إباحية،  ومؤاخذته من أجل الباقي والحكم عليه بأربعة أشهر حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 500 درهم وتعويض مالي لفائدة المطالبين بالحق المدني قدره 20 ألف درهم.

وكان وكيل الملك لدى ابتدائية سطات، قد التمس التحقيق مع “مول الكاسكيطة” من أجل النصب والتحريض على الدعارة ونشر صور إباحية، تستغل في التحريض على الدعارة بأي وجه من الوجوه إلى أنظار العموم والحصول على مبلغ من المال بواسطة التهديد بإفشاء أمور شائنة والهجوم على مسكن الغير ليلا.

يذكر أن متابعة “مول الكاسكيطة” جاءت بناء على شكاية، يتهم فيها الضحية عددا من الأشخاص، من بينهم نساء، باحتجازه وتهديده في شمال المغرب، حيث أفصح عن واقعة الاحتجاز في “فيديو” عرف انتشارا واسعا، ليتم تسريب “فيديو” آخر من أطراف مجهولة، يوثق لاعترافات “مول الكاسكيطة” بالنصب والاحتيال والخيانة الزوجية، بينما كان في جدال حاد، تبادل فيه الاتهامات مع الفنان عادل الميلودي على مواقع التواصل الاجتماعي.

رابط مختصر
2017-06-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin