اتحاد المتصرفين يتضامن مع المتصرفة سارة الحرمة ويطالب وزارة التجهيز بفتح تحقيق

Adminآخر تحديث : الثلاثاء 28 مايو 2019 - 1:10 مساءً
اتحاد المتصرفين يتضامن مع المتصرفة سارة الحرمة ويطالب وزارة التجهيز بفتح تحقيق

  عبر الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة  في بيان صادر عنه عن تضامنه مع عضو لجنته الإدارية سارة الحرمة المتصرفة بالحوض المائي اللكوس، وذلك جراء تعرضها   للمضايقات والإقصاء والتهميش والشطط في استعمال السلطة، والحرمان من  المستحقات والضغوط النفسية والإدارية  ، والتي زادت حدتها بعد لجوئها إلى القضاء لطلب الإنصاف بخصوص التنقيط السنوي برسم سنة 2017، مع عدم تمكينها من حقها في الإطلاع على التنقيط السنوي برسم سنة 2018، رغم تقديمها لطلب كتابي في الموضوع مع العلم أنها عضو باللجنة الإدارية المتساوية الأعضاء بالوكالة.

وأدان البيان  ما أسماه كل أشكال  التعسف والضغط النفسي التي تمارس على  المتصرفة سارة الحرمة من  طرف رئيسها المباشر ومدير  وكالة الحوض المائي اللوكوس، مع تنديده بالتهديد المتواصل بالتنقيل إلى منطقة نائية ( دون ضرورة المصلحة ). كما أكد المتصرفون حسب ذات  البيان الذي توصلنا بنسخة منه، على أن ما تتعرض له عضو لجنتهم الإدارية هو  إنتهاك لحريتها وحقوقها وهو شكل من أشكال العنف ضد النساء وانتهاكا لحقوق الإنسان، وينبه إلى التأثيرات المترتبة عن العنف ضد المرأة داخل مقر ات العمل، وطالبوا بفتح تحقيق في الموضوع من طرف المتفشية العامة لوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء.

وعلاقة بهذا الموضوع، صرح  حسن بنونة  عضو اللجنة الإدارية للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة  أن المكتب الإقليمي للاتحاد بتطوان بمجرد علمه بما تتعرض له المتصرفة سارة الحرمة، بادر إلى  عقد لقاء معها للاطلاع على تفاصيل قضيتها، وأنه الآن يتم الاستعداد لتنظيم الأشكال النضالية المطلوبة، كما قال أن المتصرفين على صعيد مدينة تطوان رفقة  مجموعة من الفعاليات النقابية والحقوقية والنسائية سيعملون على تأسيس لجنة لدعم وتتبع ملف المتصرفة سارة الحرمة، كما دعا  إلى رد الاعتبار لكل المتصرفات والمتصرفين ضحايا الشطط في استعمال.

هذا ونظرا لتعذر اتصالنا بمسؤولي وكالة الحوض المائي اللكوس لمعرفة رأيهم في الموضوع، فإن الرد يبقى مكفولا لهم.

 

 

 

 

رابط مختصر
2019-05-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin