الاتحادية فتيحة سداس تدق ناقوس الخطر بخصوص طريق ويسلان بفاس وتطالب وزير الداخلية بالتدخل

الاتحادية فتيحة سداس تدق ناقوس الخطر بخصوص طريق ويسلان بفاس وتطالب وزير الداخلية بالتدخل

قالت السيدة فتيحة سداس عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب أن طريق ويسلان بفاس لازالت تحصد العشرات من الأرواح وتتسبب في العديد من حوادث السير بشكل يومي لدرجة أنها أصبحت تلقب بطريق الموت نسبة إلى عدد حوادث السير التي تقع بها.

وأضافت فتيحة سداس التي تشغل أيضا عضوية المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي في سؤال كتابي موجه إلى وزير الداخلية، أنه وبالرغم من تنظيم الهيئات النقابية وجمعيات المجتمع المدني لعدة وقفات احتجاجية للمطالبة بإصلاح هذه الطريق، إلا أن التزام السلطات المحلية والإقليمية بإصلاحها ومحاولة إيجاد بديل لها في انتظار استكمال الأشغال بها أدى إلى اقتراح طريق أكثر خطورة منها، الأمر الذي زاد من حدة الاحتقان وأغضب مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بفاس.

وخصلت فتيحة سداس إلى التساؤل حول الإجراءات التي ستتخذها وزارة الداخلية لإصلاح طريق ويسلان بفاس للحد من حوادث السير، كما تساءلت أيضا هل هناك طرقات بديلة في انتظار إصلاحها في أقرب الآجال.

هذا ونشير إلى أن النقابة الوطنية لسائقي سيارات الأجرة بفاس العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، نظمت يوم 16 يوليوز 2020 وقفة احتجاجية بطريق ويسلان طالبت من خلالها بالتسريع بإصلاح هذه الطريق التي تقع داخل المدار الحضري لمدينة فاس وتلعب دورا مهما في حركة السير والجولان خصوصا وأنها تربط بين أحياء سيدي إبراهيم والرصيف وباب الفتوح.

 

رابط مختصر
2020-07-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadat press