البرلمانية فتيحة سداس تسلط الضوء على معاناة المنشطين التربويين المدمجين وتطالب بإنصافهم

البرلمانية فتيحة سداس تسلط الضوء على معاناة المنشطين التربويين المدمجين وتطالب بإنصافهم

في سؤالها الكتابي الموجه إلى السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أثارت الأستاذة فتيحة سداس عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب مشكلا اجتماعيا غاية في الأهمية، ويتعلق الأمر  بالمنشطين التربويين الذين قضوا سنوات من الخدمة في برنامج التربية غير النظامية، لتقرر الحكومة فيما بعد إدماجهم بقطاع التربية الوطنية بعد سنوات طويلة من النضال بشوارع الرباط،

وكشفت البرلمانية فتيحة سداس التي تشغل أيضا عضوية المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن وزارة التربية الوطنية قد أقرت برنامج التربية غير النظامية بناء على مرسوم السيد الوزير الأول رقم 2.96.256 الصادر في فبراير 1998 وذلك بغية تعميم التمدرس وتوفيره للجميع عن طريق استقطاب الأطفال المحرومين من الدراسة والمتراوحة أعمارهم ما بين 8 و 16 سنة، وقررت لهذه الغاية إدماج المنشطين التربويين بعد سنتين من العمل عبر دفعات إلا أنه في مقابل ذلك لم يتم احتساب سنوات الأقدمية التي اشتغلوا فيها، وهو ما سيؤثر على وضعيتهم خصوصا وأن جلهم وصل إلى سن التقاعد، ولذلك طالبت السيدة سداس من وزير التربية الوطنية الكشف عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لتسوية ملف المنشطين التربويين المدمجين.

رابط مختصر
2020-12-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadat press