الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بالبيضاء تستنكر حرمان الموظفين الموضوعين رهن الإشارة من منحة الأوساخ

الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بالبيضاء تستنكر حرمان الموظفين الموضوعين رهن الإشارة من منحة الأوساخ

أصدر فرع الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بالدار البيضاء، عقب اجتماعه المنعقد بتاريخ 03 يناير 2019، بلاغا اعتبر من خلاله أن إقدام جماعة الدار البيضاء وبشكل مفاجئ على الإقتطاع من أجور موظفي الجماعة الموضوعين رهن الإشارة برسم شهر دجنبر الماضي، خلف إستياء واحتقانا داخل أوساط الشغيلة الجماعية، واعتبر أن إجراء إقتطاع التعويض عن الأشغال الشاقة و الملوثة أو ما يعرف بمنحة الأوساخ التي يستفيد منها الموظفون طبقا للشروط النظامية، تم بناء على لرئيس المجلس، وأن كل إجراء يجب  أن يمر عبر قرار وفق الشكليات القانونية الجاري بها العمل،

هذا واعتبر الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بالدار الييضاء أن  الموظفين الموضوعين رهن الإشارة يزاولون المهام الموكولة إليهم وفق الضوابط الإدارية الجاري بها العمل، وأن وضعهم رهن الإشارة تم بإيعاز من الجماعة، كما  لم يتوصلوا بأي قرار من رئيس مجلس المجلس بخصوص وضعيتهم الإدارية والنظامية، وأن الاقتطاع بأثر رجعي ليس له أي سند تنظيمي،

كما اعتبرت الجمعية أن فلسفة  الاستفادة من منحة الأوساخ التي تهم فئة من الموظفين، اعتبرت ولفترة من الزمن، دعما اجتماعيا للأجر الهزيل الذي تتقاضاه هذه الشريحة من الموظفين وتعتبر مكتسبا ضحت من اجله فئة عريضة من المناضلين الشرفاء،

وفي الأخير، ناشدت الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية فرع الدار البيضاء ، رئيس المجلس قصد التراجع عن هذا القرارات الذي وصفته بالمجحف، مع  كافة التنظيمات النقابية والسياسية والحقوقية والمدنية إلى التضامن مع هذه الفئة من الموظفين التي تقدم عملا لا يستهان به  من خدمات يومية مباشرة وجليلة داخل المؤسسات اللاممركزة لضمان استمرارية هذه الخدمات خاصة أن هذه الأخيرة تعرف خصاصا حادا في الموارد البشرية التابعة لها.  

رابط مختصر
2019-01-03 2019-01-03
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حدث بريس