الرابطة المغربية لحماية المال العام وحقوق المواطن تطالب الحكومة بالتراجع عن قرار إضافة الساعة و تحذر من مشاكل عدة….

الرابطة المغربية لحماية المال العام وحقوق المواطن تطالب الحكومة بالتراجع عن قرار إضافة الساعة و تحذر من مشاكل عدة….

بلاغ

اتر الحركات الاحتجاجية التي يقوم بها أبناؤنا , كرد فعل على ساعة الشؤم و التي ارجعتنا للعيش صيفا. في أجواء الشتاء. و ما تزامن معها من ارتباك واضح للحكومة و الوزارة الوصية على قطاع التعليم ، و اللتان تقفان لحدود هذه اللحظة وقفة المتفرج الغير المعني بما يدور من حراك خارج أسوار المؤسسات التعليمية.

حراك نعلن كرابطة لحماية المال العام و الدفاع عن حقوق المواطن. بأننا إلى جانب دعاة التخلص من الساعة المشئومة ، ليس فقط لأن أبناءنا طالبوا بزوال إلى لا رجعة ، و لكن احتراما للمسار و السيرورة البيولوجية ، كما عاودنا التفكير في حتمية غياب العمل الحزبي الجاد و نظيره النقابي و شغور وظيفة جمعيات آباء و أولياء التلاميذ.

ناهيك عن تساؤلات عن جدوى وجود الأندية بالمدارس ، و التي نرى في عدم قدرتها على التأطير و تجويد الخطاب التلاميذي وجودا مجانيا غير مبرر.

و إذ نسجل بارتياح ديناميكية تلاميذنا و قدراتهم الخلاقة في إنتاج الخطاب الذي أعاد بريق امل في مسألة إنتاج نخب المستقبل إذا ما تم تطويرها  كما يلزم لتكون في خدمة ثوابت وطنها الغالي .

و ندعو الحكومة إلى التحلي بالقيم الديمقراطية و إشراك شبابنا في صناعة مستقبلهم و استشارة نساء   و رجال التعليم في كل صغيرة و كبيرة تهم قطاعهم بدل اسلوب الإملاء و التنفيذ لأنه تبين دورهم  أكثر فأكثر و الدليل على ذلك هذا الغليان ، كما ندعو الوزارة الوصية إلى تحمل مسؤولياتها فيما يخص ضياع الزمن الدراسي و ما يوازيه من إهدار للمال العام و  ضياع حلقات من العملية التعليمية .

و كذا دعوة هذه الحكومة إلى تأمين مسار خروج و دخول التلاميذ و حمايتهم ممن يعترض سبيلهم و توسيع قاعدة الأستفاذة من الاطعام المدرسي ، ان هي كانت جادة في خدمة الوطن و المواطنين و العدول عن الساعة المشئومة التي بررت بدعوى الأمن الطاقي الذي ثبت أنه لن يتحقق بسياسة الأمر الواقع بل عبر الاشتغال على العقليات و تنمية حس الاستهلاك لدى المواطن.

رابط مختصر
2018-11-16 2018-11-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin