السكرتارية الوطنية للمتصرفات والمتصرفين الفيدراليين تتضامن مع نضالات الأونام وتطالب الحكومة بفتح الحوار مع المتصرفين

السكرتارية الوطنية للمتصرفات والمتصرفين الفيدراليين تتضامن مع نضالات الأونام  وتطالب الحكومة بفتح الحوار مع المتصرفين

يعتزم المتصرفون خوض إضراب وطني عن العمل داخل الإدارات العمومية والجماعات الترابية والغرف المهنية، وذلك خلال يومي الأربعاء والخميس 18 – 19 يوليوز 2018، مع تنفيذ وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس النواب من الساعة 11 صباحا إلى الساعة 12 زوالا من يوم الأربعاء 18 يوليوز 2018،

وفي هذا الصدد أصدرت السكرتارية الوطنية للمتصرفات والمتصرفين الفيدراليين، بيانا تضامنيا،  تعتبر من خلاله  أنه حرصا منها على تجسيد جبهة وحدوية لفعل ميداني قوي، مبني على قاعدة برنامج نضالي تصعيدي، فإنها تجدد موقفها المبدئي الرافض   لمسلسل التماطل والتسويف الذي طال ملف فئة  المتصرفين.

ودعت السكرتارية الوطنية للمتصرفين الفيدراليين الحكومة إلى الجلوس إلى طاولة الحوار الاجتماعي والإنصات إلى مطالب المتصرفات والمتصرفين، والعمل على الاستجابة لها في أقرب الآجال، على اعتبار أن مطالب المتصرفات والمتصرفين تكتسي طابع الاستعجال فيما يتعلق بتحسين الوضعية المادية وإعادة صياغة نظام أساسي متفاوض حوله ومتفق عليه.

كما أعلن المتصرفون الفيدراليون من خلال بيانهم هذا الذي توصلنا بنسخة منه ، عن تضامنهم المطلق مع نضالات الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة في برنامجه النضالي المتعلق بالإضراب الوطني، ليومي 19/18 يوليوز 2018، والمصحوب بوقفة احتجاجية أمام مقر مجلس النواب يوم الأربعاء 18 يوليوز 2018، من الساعة 11 صباحا إلى الساعة 12 زوالا.

رابط مختصر
2018-07-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حدث بريس