“الشبيبة الإتحادية ورهان المستقبل” موضوع ندوة فكرية يجمع الأجيال الإتحادية بوادي زم

“الشبيبة الإتحادية ورهان المستقبل” موضوع ندوة فكرية يجمع  الأجيال الإتحادية بوادي زم
إسماعيل أرزيق

في جو رمضاني بهيج يملؤه الحب والود والتعاون، و بمناسبة الندوة الفكرية للشبيبة الإتحادية فرع وادي زم تحت موضوع “الشبيبة الإتحادية ورهان المستقبل” من تأطير الإخوة؛ ذ- سعيد عمار رئيس جماعة أولاد عيسى، د-سعيد جعفر عضو المجلس الوطني للحزب وعضو مكتب الفرع بوادي زم، ذ- بوعزة كريم كاتب الشبيبة الأتحادية فرع وادي زم، التأم يوم أمس الأحد 10 يونيو 2018 الشباب الإتحادي الواعد صحبة ذوي الخبرة والسبق تحت مائدة فطور رمضاني واحدة، مائدة لم تخلو من نقاش اتحادي اتحادي طبعته أجواء التآخي وإحياء صلة الرحم بين كل الأجيال الإتحادية مستحضرين شعار “رسالة جيل لجيل”. ومباشرة بعد العاشرة ليلا انتقل الاتحاديون الحاضرون من أجواء الفطور الرمضاني إلى أجواء الرأي والتعبير والفكرة، لتتعزز القاعة بحضور الكاتب الجهوي للحزب الأخ أحمد الداكي، الأخ سعيد المسكيني الكاتب الاقليمي والإخوة ممثلي الكتابة الاقليمية بالفقيه بن صالح وبعض ممثلي الهيئات السياسية والنقابية والمدنية إضافة الى المناضلين الإتحاديين والشباب، لتعطي الأخت “كريمة التبار” مسيرة الندوة، انطلاق بداية محاور الندوة الفكرية السالفة الذكر بكلمة للأخ الداكي الكاتب الجهوي للحزب عبر فيها عن سعادته بأنشطة شبيبتنا بوادي زم ومشيدا في الوقت نفسه بالمجهودات المبذولة قائلا بالحرف “أعتبر أن شبيبة وادي زم تبقى من أحسن الشبيبات بالوطن ككل إن لم أقل أحسن شبيبة حزبية على الإطلاق” متمنيا لهم مزيدا من النجاح والإشعاع الحزبي، تلته كلمة للأخ سعيد المسكيني الكاتب الاقليمي للحزب اعتبر فيها بأن الشبيبة الإتحادية بوادي زم وفقت في اختيار الموضوع مؤكدا على أن الموضوع يمكن قراءته من زاوية ثانية “الشباب والمشاركة السياسية” قائلا “علينا اليوم أن نعترف أن الدولة ممثلة في المخزن مسؤولة عن تبخيس العمل السياسي بالبلد ولا حلول اليوم الا إرجاع الثقة للشباب والمواطنين في العملية السياسية ومن تم التفكير في البرنامج التنموي الذي سيمكننا من الإقلاع الاقتصادي للبلاد”، وجاء على لسان الأخ بوعزة مكريني نائب كاتب الفرع بوادي زم على أن اعتراف الكاتب الجهوي بشبيبتنا هو فخر لنا وسيزيدنا عزما وحماسة للاشتغال بجانبهم وتقديم المساعدة لهم، وأخيرا رحب الأخ أيوب أكريش عضو مكتب الشبيبة بوادي زم في كلمة ألقاها باسم كاتب الشبيبة بالحضور الكريم مؤكدا أن الشبيبة الإتحادية لعبت ولا زالت تلعب أدوار طلائعية وريادية في الوطن وما نحتاج اليوم هو الإهتمام بالشباب وإعطائه الفرصة للتعبير والنقد البناء والمسؤول. بعد ذلك استنجدت مسيرة الندوة بالمحاضرين لمقاربة الموضوع المطروح للنقاش، ليتدخل “ذ-سعيد عمار” من خلال مقاربة الموضوع من زاوية “الشبيبة وتأطير الشباب” معتبرا أن قوانين حزبنا تؤكد بصريح العبارة على أن دور الشبيبة الإتحادية هو تأطير الشباب وهذا ما أكدته المادة 492 من النظام الداخلي للحزب حيث جاء فيها ” الشبيبة الاتحادية قطاع حزبي مكلف بتأطير الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين ست عشرة وخمس وثلاثين سنة”، وزاد قائلا صحيح أن الشباب اليوم يعاني من مشاكل عديدة كالبطالة والتعليم والصحة، لكن هذا لا يعني عدم ولوج مقرات الأحزب وتقديم استمارة الإنخراط والتعبير عن الآراء من داخل المقرات والدفاع عن مصالح الشباب تحت يافطات حزبية وطنية وديمقراطية، فيما عالج الموضوع “ذ- بوعزة كريم” من زاوية إعلامية سماها “الشباب ومواقع التواصل الإجتماعي”، معتبرا أن الفيسبوك أصبح ثورة إنسانية انتقلنا من خلاله من دائرة المعرفة الى مجال الكفاءة، وزاد قائلا اليوم اختفت القيود وظهرت الحرية من خلال ظهور آليات انتقادية جديدة يعبر من خلالها الشباب والإنسان بصفة عامة عن عدم الرضى بطريقته الخاصة مما زاد من توسع دائرة الضغط والسخط الشعبي على السياسات العمومية موضحا بعض الأرقام التي تنذر بخطورة الوضع الراهن ( 13 مليون مغربي يستعمل الفيسبوك، 65% من هؤلاء ما بين سن 18-34 سنة، 40% يستعلمون هذه الآلية عبر الهاتف و 41% عبر الحاسوب فيما 3% عبر الطابلات)، إلا أن “د- سعيد جعفر” كان له رأي مغاير شيئا ما في مقاربة الموضوع مقترحا مناقشته من زاوية “المستجدات الحزبية والوطنية والمحلية الراهنة”، معربا عن سعادته بحضور الندوة الشبيبية امام أجيال وأعمر مختلفة ومحذرا في نفس الوقت بصعوبة الوضع في ظل هيمنة القوى المتأسلمة على المجال السياسي العام ومتخوفا من تحويل الدولة ومدينة وادي زم الى إمارة لحزب العدالة والتنمية مقترحا تكاتف الجهود بين كل الأطياف السياسية والنقابية والمدنية لخلق جبهة قوية محليا ووطنيا للدفاع عن الوطن والمواطنين في أفق استرجاع الريادة التي افتقدها حزبنا وباقي الأحزاب الوطنية. في الأخير، ومن أجل اغناء النقاش والتفاعل فتحت مسيرة الندوة لائحة المداخلات للحضور، هذا الأخير الذي عبر بكل حرية عن تطلعاته ورؤيته المستقبلية لانقاذ الحزب والمدينة، معبرين في جل تدخلاتهم على رفع التحدي ومطالبين بالإهتمام بالشباب وذلك من خلال استثمارات قوية وبرامج اقتصادية وتنموية رائدة تنقذهم من عقليات التثوير والتهييج وكل شبكات الإرهاب.

رابط مختصر
2018-06-11 2018-06-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin