الشغيلة الصحية تدعو إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المندوبية الإقليمية للصحة بتازة لهذه الأسباب

الشغيلة الصحية تدعو إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المندوبية الإقليمية للصحة بتازة لهذه الأسباب

الشغيلة الصحية تدعو إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المندوبية الإقليمية للصحة بتازة لهذه الأسباب دعت النقابة الوطنية للصحة العمومية العمومية بتازة المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل إلى تنظيم وقفة احتجاجية إنذاريه يوم الخميس 30 ماي 2019 على الساعة الثانية عشر والنصف أمام مقر المندوبية الإقليمية للصحة بتازة، وذلك قصد المطالبة بحلول ملموسة لمطالبهم الملحة والتي يمكن تلخيصها حسب البيان الصادر عن ذات النقابة في: تشكيل لجنة تقصي من أجل التدقيق في الخروقات والإختلالات التي شابت عملية التوزيع الغير العادل والغير منصف لمختلف التعويضات برسم السنة المالية ،2017 – 2018 تدارك اختلالات التعويض عن الحراسة و الإلزامية والتأخير الحاصل في صرف مستحقات 2018، تسوية ملف الانتقالات الاستثنائية والانتقالات بصفة مؤقتة والتي تؤثر سلبا على سد الخصاص من الموارد البشرية وفقا لخريطة صحية محينة، رفع الحيف عن الموظفين الذين تعرضوا لظلم المسؤول السابق ومناقشة ملفاتهم من أجل رد الاعتبار، رفض التعيين في المناصب بالمندوبية دون فتح باب التباري في وجه الجميع ضمانا للشفافية وتكافؤ الفرص ،إعادة هيكلة مصلحة شبكات المؤسسات العلاجية بتازة، إعادة النظر في لجنة التنسيق بالمندوبية وماتعرفه من ارتجالية في التسيير والتعيين، إيجاد الحلول المناسبة لمشاكل الصحة النفسية وخدمات تصفية الدم وكدا جودة العلاجات الاستشفائية ، رد الاعتبار للمساعدة الاجتماعية بصفة خاصة والمرأة العاملة بالمندوبية بصفة عامة التي أهينت في كرامتها من طرف مسؤول الحسابات المدلل بالمندوبية بعدما نعتهن باللقيطات فيما أطبقت الإدارة السكوت على هذا العنف الغير المبرر والغير مسموح به بثاتا في قاموس المواثيق الوطنية والدولية وبالتالي مناشدتنا لجميع المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية المهتمة بحقوق النساء المعنفات الدخول على الخط من أجل فضح كل المتسترين على مثل هذه السلوكات،

وحسب البيان رقم 9 الصادر عن فيدراليي قطاع الصحة بتازة فإن الشغيلة الصحية بتازة قد خاب ظنها مرة أخرى في المندوب الجديد المعين حديثا مسؤولا على القطاع الصحي بتازة الذي أخذ وقتا مطولا دون أن يكلف نفسه عناء حل المشاكل الحالية وكذا المتراكمة في عهد سابقه، وفتح النقاش في مجمل القضايا العالقة ، متجاهلا قواعد الحوار الجاد والمسؤول المفضي إلى النتائج من خلال رفضه الحوار مع نقابتنا رغم مطالبتهم بعقد اجتماع استثنائي في أكثر من مناسبتين، وكذا مراسلتهم المديرية الجهوية من أجل مواكبة وتأطير الحوار المتوقف مند 26 يونيو 2018 كما هو متضمن بمحضر الاتفاق الموقع على المستوى الجهوي.

رابط مختصر
2019-05-24
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin