الصانع التقليدي المغربي والدبلوماسية الموازية

الصانع التقليدي المغربي والدبلوماسية الموازية
رشيد نوبوغ

دائما في إطار السياسة المنفتحة وتقوية العلاقات الذي ينهجها المغرب اتجاه إفريقيا خاصة بعد استرجاع مقعده داخل منظمة الاتحاد الافريقي ، على هامش اسبوع المغربي احتضنت العاصمة الگونكولية برازافيل عرضا للصناعة التقليدية المغربية البلد الذي كان دائما يدون حضوره المتميز بعرض منتوجاته الرائعة التي ابدعتها يد الصانع التقليدي المغربي ..

ومن أهم الاروقة التي استأثرت باهتمام حرم الرئيس والزوار خاصة الأفارقة منهم ، رواق ( البلغة والشربيل والصاك والمضمة ) الذي يشرف عليه صاحب الإختصاص الصانع التقليدي المعروف ( فيلالي علمي والي ) صاحب شركة ( اصالة علمي ) ورئيس تعاونية الاصالة العالمية من مدينة فاس العاصمة العلمية والروحية للمملكة المغربية ، المعرض الذي قص شريطه من طرف السيدة الأولى لدولة الكونكو برازافيل ( Antoinette Sassou N,Gusso يوم 18 / 06 / 2019 (رفقة عدد من الوزراء والمسؤولين الأفارقة وبحضور القائم بأعمال سفارة المملكة المغربية وبعض المسؤولين عن قطاع الصناعة التقليدية ببلادنا وممثلين عن دار الصانع ، وعلى إثر حفل بهيج تخلله مأدبة عشاء على شرف الوفد المغربي بإحدى الفنادق الكبرى بقلب العاصمة يوم 22 / 06 / 2019 بحضور الرئيس الكونكولي ( ساسو انگيسو ) وعدد من مرافقيه ينتمون الى عالم السياسة والاعمال و ولدى استقباله للوفد المغربي وكما عودنا دائما أهدى لفخامته الصانع التقليدي المرموق والي فلالي علمي محمد صاحب شركة اصالة علمي طبعا بعد استشارة القائم بأعمال السفارة المغربية و بعض اعضاء مسؤولي الوزارة الوصية ، ودار الصانع لوحة شرفية عبارة عن ذرعا يحمل شعار إفريقيا يرمز الى الصداقة المغربية الكونكولية تحت تسفيقات الجميع إعجابا بهذه المبادرة الذي قام بها هذا الصانع المبدع والمبتكر الذي يجسد روح الوطنية العالية وتمثيل بلاده احسن تمثيل إذ يعتبر ذلك نوعا من الدبلوماسية الموازية التي تساهم في تحسين العلاقات وتقويتها اقتصاديا واجتماعيا كما فعل في لقائه الاخير مع رئيس دولة مالي عند زيارته للرواق المغربي على هامش أسبوع الصناعة التقليدية لدولة مالي سنة 2017 حيث كان المغرب ضيف شرف بالمناسبة ، هذا دون نسيان عدد من الدول العربية و الاوروبية والأسيوية وامريكا ، الشئ الذي استحسنه رئيس الدولة والوفد المرافق له هذا الاخير الذي عبر عن مدى إعجابه وابتهاجه بالمناسبة وأكد على أن هذه اللوحة ستبقى راسخة في ذهنه لقيمتها الرمزية الذي انسجتها يد أحد الصناع التقليديين المهرة من المملكة المغربية الشقيقة وستذكره بمدى أواصر الصداقة وروابط الأخوة الذي تجمعه مع جلالة الملك محمد السادس نصره الله والسياسة الحكيمة التي ينهجهاجلالته لدعم التنمية المستدامة جنوب جنوب .

رابط مختصر
2019-07-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin