العثور على جثة سيدة مرمية بمدينة الدروة

Adminآخر تحديث : الإثنين 2 أكتوبر 2017 - 4:19 مساءً
العثور على جثة سيدة مرمية بمدينة الدروة
إسماعيل أرزيق

كشفت مصادر “حدث بريس” أن مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني استقبل جثة سيدة صبيحة  يوم الأحد 1 أكتوبر  الجاري للتشريح الطبي، لتحديد سبب الوفاة تنفيذا لتعليمات الوكيل العام للملك باستئنافية سطات، بعدما عثرت عليها عناصر الدرك الملكي التابعة لمركز الدروة جثة هامدة مرمية في الخلاء بالقرب من مشروع المسيرة السكني ببلدية الدروة التابعة للنفوذ الترابي لإقليم برشيد.

في ذات السياق، أضافت مصادر حدث بريس أن الهالكة المسماة قيد حياتها “منى.أ” في عقدها الثالث من عمرها، وتنحدر من حي لكروص بمدينة خنيفرة، على علاقة يقال أنها وصلت للزواج برجل ينحدر من أحد البلدان الخليجية “سعودي من أصل يمني”، وقد عثر على جثتها مرمية في ظروف غامضة.

في هذا الصدد، أبرزت ذات مصادر سكوب ماروك أن الهالكة كانت تقيم مع الرجل الخليجي في فيلا مستأجرة بحي زبيدة بمدينة برشيد، قبل أن تلج علاقتهما مشاكل اجتماعية وخلافات عائلية ما جعل أمر وفاتها يلفه الغموض، الشيء الذي استنفر عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي بالدروة، كما دخلت عناصر المركز القضائي التابعة لسرية برشيد على الخط لفك لغز العثور على جثة الضحية.

من جهة أخرى، قامت عناصر المركز القضائي لدرك برشيد بحجز بعض لوازم الضحية لفائدة البحث والتحقيق بعدما أجرت مسحا لمسرح العثور على الجثة إضافة لرفع البصمات التي يمكن ان تقود عناصر الدرك لفك لغز الوفاة، إضافة إلى نتائج التشريح الطبي الكفيلة بتحديد ظروف الوفاة بين الطبيعية والمدبرة، حيث لا يزال البحث جاريا تحت إشراف الوكيل العام للملك باستئنافية سطات لفك لغز العثور على جثة الضحية
رابط مختصر
2017-10-02 2017-10-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin