الفريق الاشتراكي يدق ناقوس الخطر ويحذر الوزير اعمارة من انهيار قنطرة سبو بتاونات

الفريق الاشتراكي يدق ناقوس الخطر  ويحذر الوزير اعمارة من انهيار قنطرة سبو بتاونات

دقت الأستاذة فتيحة سداس عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب ناقوس الخطر الذي أصبح يهدد سلامة  ومستعملي قنطرة سبو المتواجدة على حدود إقليم تاونات وإقليم مولاي يعقوب وتحديدا بين قرية با محمد ومدينة فاس.

وقالت البرلمانية المذكورة التي تشغل أيضا عضوية المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في رسالتها الموجهة إلى وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء  أن هذه القنطرة تعتبر ممرا وحيدا ولذلك تعطى الأسبقية لمن دخله، ومن يوجد في الاتجاه المعاكس عليه انتظار سلسلة العربات والشاحنات حتى تنتهي السلسلة والعكس صحيح.

ونبهت السيدة سداس إلى أن التأخر الحاصل في بناء قنطرة جديدة سيزيد من خطورة الوضع خصوصا وأن قنطرة سبو تعرف حركة مرور كبيرة من قبل الشاحنات الكبيرة وأن من شأن ذلك أن يهدد مستعلميها، ولذلك طالبت من الوزارة الوصية ضرورة الإسراع ببناء القنطرة الجديدة دَرْءاً لأي خطر في المستقبل.

وخلصت عضو الفريق الاشتراكي في نهاية  رسالتها هاته التي توصلنا بنسخة منها  إلى مساءلة الوزير عبدالقادرة اعمارة عن الأسباب والدوافع التي أدت إلى تأخر إنجاز قنطرة سبو الجديدة، كما ساءلته عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لإعطاء عملية انطلاق المشروع.

رابط مختصر
2021-01-21
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadat press