المتصرفون يرفضون قرار إيقاف التوظيف والترقيات ويشيدون بمجهودات الدولة بكل مكوناتها في محاربة وباء كورونا

المتصرفون يرفضون قرار إيقاف التوظيف والترقيات ويشيدون بمجهودات الدولة بكل مكوناتها  في محاربة وباء كورونا

 

أصدر  الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة  بيانا  عبر من خلاله عن رفضه  لقرار إيقاف التوظيف وترقيات الموظفين واعتبر ذلك  تحميلا للطبقات الهشة والمستضعفة لتبعات الوباء وتكريسا للهشاشة لدى عدد من فئات المجتمع ولدى شرائح الموظفين التي تعاني في الأصل من هزالة الأجور،  في حين أن الخيارات لجلب الدعم المادي لمواجهة الوباء موجودة ومتاحة ومتعددة المصادر .

 ونوه الاتحاد من خلال ذات البيان الذي توصلنا بنسخة منه  بالمجهودات التي يبذلها  الأطباء والممرضون والمساعدون الطبيون الذين يوجدون على خط المواجهة ضد الفيروس، كما حيا عاليا الأطقم الإدارية والتقنية من متصرفين ومهندسين وتقنيين الذين يشكلون دعائم لا محيد عنها للمنظومة الصحية فيما يخص  تدبير مواردها  وبنياتها التحتية إداريا وتقنيا وقانونيا، والمرابطين بالمستشفيات إلى جانب الأطقم الطبية، وطالب الحكومة بالرفع من تعويضاتهم  عن الأخطار  ما يواجهونه من مخاطر تهدد صحتهم وحياتهم، وبخلق مناصب شغل إضافية بقطاع الصحة من أجل توظيف مزيد من الأطباء والممرضين  لتغطية الخصاص المهول في أعدادها،  كما نوه كذلك بمتصرفات ومتصرفي القطاعات الوزارية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية الذين يواصلون عملهم في مقرات عملهم في ظل أخطار العدوى للحفاظ على استمرارية المرفق العام موثرين  مصلحة البلاد  والمواطنين،

 كما أشاد  الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بالتضامن والتلاحم الذي عرفته البلاد ملكا وحكومة وشعبا بكل شرائحه ومكوناته لمواجهة الوباء ،وجدد  دعوته إلى كافة المتصرفات والمتصرفين لاتباع التدابر الاحترازية الوقائية من المرض والانخراط في كل المبادرات الوطنية الهادفة وعلى رأسها حملة التبرع بالدم والتبرع ماليا  لصندوق تدبير  جائحة كوفيد 19.

 

 

 

 

 

 

رابط مختصر
2020-03-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadat press