المتصرفون يشخصون الوضع الصحي المزري بكلميم ويطالبون بفتح تحقيق في بعض التصريحات

abou.aliآخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 10:21 صباحًا
المتصرفون يشخصون الوضع الصحي المزري بكلميم ويطالبون بفتح تحقيق في بعض التصريحات

يعيش القطاع الصحي بكلميم أوضاعا كارثية نتيجة لعدة أسباب نذكر منها على الخصوص، قلة الأطر الصحية  من أطباء وممرضين، وغياب التجهيزات الطبية داخل المستشفيات، هذه الوضعية المزرية دفعت المكتب الإقليمي للإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بباب الصحراء إلى إصدار بيان في الموضوع يكشف من خلاله عن الأوضاع المأساوية التي يتخبط فيها هذا القطاع الحيوي.

وحسب البيان الصادر عن متصرفي كلميم والذي توصلنا بنسخة منه ، فإن جهة كلميم واد نون  وعلى الخصوص إقليم كلميم، تعاني إداراته ومؤسساته من مشاكل بنيوية عديدة ناتجة عن سوء التدبير وإختلالات في التسيير، والقطاع الصحي أحد هذه القطاعات الذي يعرف تدهورا مستمرا بسبب المزاجية، الشيئ الذي زاد من تفاقم أوضاعه مما إنعكس سلبا على الخدمات الصحية المقدمة للعموم، وهو ما أدى إلى إرتفاع عدد الوفيات في الأونة الأخيرة وخصوصا  في صفوف الحوامل ، ولم يقف البيان عند هذا الحد، بل إعتبر أن الوضع الصحي بإقليم كلميم شاذ مقارنة بباقي المستشفيات، حيث إنعدام حس المسؤولية، وتفشي ظاهرة الإبتزاز لدى بعض الأطر الصحية.

ونتجية لكل ما سبق، يعلن المكتب الإقليمي للإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بكلميم إلى الرأي العام ما يلي :

1 –  تقديم التعازي لكافة عائلات ضحايا الإهمال الطبي،

2 – المطالبة بفتح تحقيق فوري وجاد حول مضامين التصريحات التي تحدثت عن وجود لوبي فاسد ومسيطر داخل مستشفى كلميم،

3 – تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة،

4 – مطالبة الفاعلين الجمعويين والنقابيين والمدنيين والسياسيين بالإنخراط المسؤول في الدفاع الصحة العمومية بالإقليم،

5 – المطالبة بالزيادة في عدد الأطباء العاملين والمختصين وتوفير وسائل العمل الخاصة بهم، وخاصة إحداث غرفة مجهزة للإنعاش،

هذا ويضيف البيان، أن جزءا من تجاوز هذه الإختلالات يتجلى في وضع الإطار المناسب في المكان المناسب، ومن ذلك تمكين المتصرفات والمتصرفين من مواقع المسؤولية ذات الطابع الإداري والقانوني والمالي والمحاسباتي بإعتبارهم ذوي الإختصاص.

رابط مختصر
2017-11-14 2017-11-14
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

abou.ali