المتصرفون يوجهون رسالة مفتوحة إلى وزير الداخلية حول الشطط في إستعمال السلطة الذي تعرض ويتعرض له مجموعة من متصرفي الجماعات الترابية

abou.aliآخر تحديث : الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 11:25 مساءً
المتصرفون يوجهون رسالة مفتوحة إلى وزير الداخلية حول الشطط في إستعمال السلطة الذي تعرض ويتعرض له مجموعة من متصرفي الجماعات الترابية

كثيرة هي معاناة موظفي الجماعات الترابية الناتجة عن المضايقات والشطط في إستعمال السلطة، الذي يلجأ إليه بعض الرؤساء لإرغامهم على الخنوع والخضوع لتعليماتهم وأوامرهم، أو لتصفية حسابات ذات طبيعة شخصية أو سياسية،   واقع يكشف وبالملموس هشاشة ثقافة حقوق الإنسان وشكليتها لدى بعض رؤساء الجماعات الترابية الذين كان من المفروض فيهم أن يكونوا النموذج الحقيقي لإحترام حقوق وحريات الأفراد والجماعات، بحكم الشعار الذي يرفعه أغلبهم والمتعلق بالديمقراطية المحلية.

الإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة وفي رسالة مفتوحة ( توصلت جريدة حدث بريس بنسخة منها )  موجهة إلى السيد وزير الداخلية ، يكشف بعضا من المستور داخل هذا القطاع الحيوي، حيث يستعرض حالات لمجموعة من المتصرفين تعرضوا للتعسف والشطط في إستعمال السلطة من طرف رؤسائهم، ويطالبه ( وزير الداخلية )  بالتدخل لإنصافهم ورد الإعتبار إليهم وتصحيح أوضاعهم الإدارية.

الرسالة المفتوحة تستعرض حالة كل متصرف على حدة وهي كما يلي :

 أولا : المتصرف علي اسويلم العامل بجماعة كلميم والذي تعرض لتجاوزات حددتها الرسالة في حرمانه من مستحقاته المالية المتعلقة في الرتبة برسم سنوات 2006 – 2008 – 2010 والدرجة ( السلم  تاريخ إستحقاقه 26.11.2010 وخارج السلم تاريخه إستحقاقه 22.11.2015 ) ، وكذلك من تعويضات العمل في الخزانة الوسائطية كباقي الأطر، أضف إلى ذلك حرمانه من الرخص الإدارية من سنة 2008 إلى سنة 2013.

ثانيا : المتصرف علي حماني العامل بجماعة بوعروس إقليم تاونات، والذي تعرض للحيف والشطط في إستعمال السلطة من طرف رئيس الجماعة الذي رفض ترقيته إلى درجة متصرف رغم إستيفائه لكل الشروط، ما دفع المعني بالأمر إلى اللجوء إلى القضاء الذي أصدر حكما لصالحه، ولم يتم تنفيذه إلا بعد تدخل السيد عامل الإقليم،

وقد واصل رئيس الجماعة المذكورة شططه حيث لجأ ومن جديد رفض ترقية المتصرف علي حماني إلى درجة متصرف ممتاز، رغم توفره على كل الشروط ورغم مراسلات السيد عامل الإقليم في الموضوع، هذا بالإضافة إلى رفض طلبات إنتقاله والسماح بذلك لآخرين وعلى الخصوص الجدد منهم،

كما لجأ رئيس جماعة بوعروس إلى تعطيل ترقية المتصرف علي حماني عبر منحه نقط جد متدنية برسم سنتي 2010 و 2013 بشكل غير مبرر وهو ما تؤكده الأحكام القضائية الصادرة في الموضوع، هذا بالإضافة إلى مسلسل التضييق شمل الإقتطاع من أجرة المعني بالأمر بمبرر الغياب رغم حضوره المستمر، مع تحريض بعض الموظفين على إتلاف لوائح الحضور اليومية وإنجاز أخرى بشكل شري.

 وجدير بالذكر أن كل هذه المضايقات التي تعرض ويتعرض لها المتصرف علي حماني، راجعة إلى رفضه تمرير إملاءات رئيس جماعة بوعروس المتعلقة بعقود كراء بعض الأملاك الجماعية دون موافقة المجلس (عقد كراء مقهى) والتي هي موضوع دعوى قضائية، أضف إلى ذلك تصفية حسابات ذات طابع سياسي.

 ثالثا : المتصرف محمد أولحاج ، لازال لم يستفيد من متأخرات مالية تتعلق بالترقية من درجة متصرف مساعد إلى درجة متصرف من 01 يوليوز 2009 إلى 01 أكتوبر 2012 وأخرى تخص الترقية الى متصرف ممتاز منذ 2014، والتي كان من المفروض أن يدرج خلالها في جدول الترقي، لكن رئيس جماعة بني حرشن في إقليم تطوان، امتنع عن إدراج إسم المعني بالأمر ضدا على التشريعات والقوانين الجاري بها العمل، ولا يزال رئيس الجماعة السالفة الذكر، يمارس على السيد أولحاج محمد التضييق والشطط إلى درجة سبه وتهديده.

رابعا : مجموعة من متصرفي جماعة بلقصيري التي تتكون من سبعة متصرفين لم تتم تسوية مستحقاتهم المالية المرتبطة بترقياتهم لمدة ة تفوق العشر (10) سنوات.

خامسا: ملف السيد المصطفى القرشي متصرف مساعد بجماعة لتمدا نورمرصيد بأزلال المتعلق بعدم إدراجه في جدول الترقية بالأقدمية برسم سنة 2016 الخاصة رغم استفائه لشروط الأقدمية في الرتبة من أجل الاستفادة من الرتبة العاشرة والاستثنائية    الموجهة إلى المديرية العامة للجماعات الترابية بوزارة الداخلية،

وختم الإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة رسالته مخاطبا السيد وزير الداخلية بما يلي : ” ثقة منا في حسن تبصركم وفي إعطائكم رسالتنا هاته ما تستحقه من العناية، ورفضكم لأي ممارسة ظالمة في حق الموظفين، نلتمس من سيادتكم، السيد الوزير، التدخل الفوري والمباشر، لتسوية الوضعية الإدارية والمالية والحقوقية للمعنيين بالأمر مع إعطاء تعليماتكم لمراجعة طرق التعامل مع الموظفين بالجماعات الترابية وعلى رأسهم أطر المتصرفين “.

رابط مختصر
2017-11-22 2017-11-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

abou.ali