المتصرف حسن بنونة يتساءل عن أسباب عدم استقبال رئيس الحكومة للمكتب التنفيذي للأونام

المتصرف حسن بنونة يتساءل  عن أسباب عدم استقبال رئيس الحكومة للمكتب التنفيذي للأونام

حسن بنونة عضو اللجنة الإدارية للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة :

لقد سبق للسيد الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية أن استقبل وفدا عن الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربةـ، وكان ذلك بتاريخ 05 ماي 2017، وقد اعترف خلال  هذا اللقاء أن الملف المطلبي لهيئة المتصرفين ملف عادل ومعقول، ووعد بدراسته داخل اللجنة الثلاثية المكونة بالإضافة إلى وزارته، من وزارة الإقتصاد والمالية، ورئاسة الحكومة.

إلا أننا تفاجأنا فيما بعد، بإحالة الملف على الحوار الإجتماعي، وهو مايفيد إقصاء الأونام من الحوار خصوصا وأن الحوار الإجتماعي يتم مع النقابات فقط، إذن ما السر في هذا التحول ؟؟؟.

وبعد ذلك، أصبحنا نسمع السيد محمد بنعبدالقادر يردد كسابقيه عبارات لم نعد نطيق سماعها من قبيل: ملف المتصرفين سيتم حله داخل مؤسسة الحوار الإجتماعي، أو سيتم حله في إطار الإصلاح الشمولي لمنظومة الوظيفة العمومية.

وحسب المعلومات المتوفرة لدي، وفي إطار سياسة الترافع التي ينهجها الأونام، وبتاريخ 22 شتنبر 2017 توصل السيد رئيس الحكومة بالملف المطلبي لهيئة المتصرفين، وبعد دراسته والإعتراف بالحيف الذي يعاني منه المتصرف، راسل كلا من وزارة الإقتصاد والمالية ووزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية لإمداده بتقرير مفصل في الموضوع.

وتتطور الأحداث، وتلتقي السيدة فاطمة بنعدي رئيسة الاتحاد، مع السيد سعد الدين العثماني على هامش انعقاد المؤتمر الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة سوس ماسة، وكان ذلك يوم 17 مارس 2018 بمدينة أكادير، حيث وعدها باستقبال المكتب التنفيذي للأونام مباشرة بعد عودته  من سفره إلى البرازيل.

عاد السيد رئيس الحكومة من دولة البرازيل، ولم تتم دعوة الأونام للاجتماع قصد تدارس ملفه المطلبي، بل أصبحنا نسمعه يردد نفس عبارة السيد محمد بنعبدالقادر أن ملف المتصرفين ستتم مناقشته داخل الحوار الإجتماعي.

أمام كل هذا الوقائع يحق لنا أن نتساءل عن الأسباب الحقيقية لعدم التزام السيد رئيس الحكومة باستقبال المكتب التنفيذي للأونام، هل الأمر له علاقة بخلفيات ذات طبيعة سياسية، أم ضغطا من النقابات ؟؟؟، أم أن الأمر يرجع لأسباب ذات طبيعة مالية خصوصا إذا علمنا أن مديرية الميزانية قد عملت على تضخيم التكلفة المالية لحل الملف ؟؟؟.

وهل حل ملف المتصرفين مرتبط بدخول هيئة المتصرفين في أشكال نضالية يتم بمقتضاها شل الحركة بالإدارات العمومية والجماعات الترابية والغرف المهنية والمؤسسات العمومية ؟؟؟

في القريب العاجل ستجتمع الحكومة مع النقابات لتفعيل مضامين الخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش الأخير، فهل سيتم استحضار ملف المتصرفين داخل هذه الحوارات ؟؟؟، وهل ستلتزم النقابات بوعدها وتشرك الأونام في هذه الحوارات أم لا ؟؟؟.

وفي الأخير، أتمنى ألا يصبح الملف المطلبي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة محط مزايدات مهما كانت طبيعتها  سواء كانت سياسية أو نقابية أو شخصية.

رابط مختصر
2018-08-31
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حدث بريس