المعارض أليكسي نافالنييشعل فتيل حرب سياسية بين ألمانيا وروسيا

المعارض أليكسي نافالنييشعل فتيل حرب سياسية بين ألمانيا وروسيا
محمد الضاوي

استفاق اليوم  زعيم المعارضة الروسية أليكسي نافالني من الغيبوبة التي دخل فيهايوم 20 غشت 2020، وبينما كان نافالني يستقل طائرة من سيبيريا إلى موسكو، فقد وعيه واضطرت الطائرة للهبوط حيث نقل نافالني إلى مستشفى الطوارئ بمدينة أومسك الروسية وُوضع بعدها على جهاز تنفس اصطناعي.

ووفق ما أعلنت عنه المتحدثة باسمه، كيرا يارموش، عبر حسابها في تويتر، فإن نافالنيتعرضه إلى تسمم بغاز الأعصاب ما تسبب في دخوله إلى غيبوبة.، كما شك مؤيدوه بتعرضه للتسمم عن طريق الشاي الذي احتساه في المطار.

وكان نافالني قد نُقل جوا من أومسكإلى برلين من أجل العلاج، وذلك بناءا على طلب من زوجته يوليا نافالنا تقدمت به إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث تم نقله على متن سيارة إسعاف من المستشفى ترافقها سيارات الشرطة إلى المطار، و كان في إستقبالهم حينذاك أطباء ألمان لنقله إلى عيادة ” شاريتيه ” بمدينة برلين. وبحسب قولهم حينها  فإن حالة الناشط الروسي مستقرة و لكنها حرجة.، كما أن الفحوصات المخبرية، التي أجريت في مختبر تابع للجيش الألمانيأظهرت وجود مشتقات من مجموعة “نوفيتشوك” لغازات الأعصاب.

وقد أعلنت الحكومة الألمانية أن لديها أدلة قاطعة على أن المعارض الأبرز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعرّض للتسميم بنفس غاز الأعصاب “نوفيتشوك”.الذي استخدم من قبل أجهزة روسيا السرية في الهجوم على العميل السابق سيرغي سكريبال وابنته الذان تعرّضا لحادث مشابه في مدينة سالزبري الإنكليزية عام 2018، وأعربت المستشارة الألمانية انغيلا ميركلإإن نافالني كان ضحية محاولة قتل، وعلى الحكومة الروسية توضيح كل ملابسات الحادث ، كما أبلغت الشركاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) والاتحاد الأوروبي بما توصلت إليه التحقيقات، وأنهم سيتفقون على رد مشترك ومناسب في ضوء الرد الروسي.لا أن الكرملين أعلنعدم تلقيه أي معلومات من الحكومة الألمانية تفيد بأن نافالني قد سُمّم باستخدام غاز الأعصاب “نوفيتشوك”، حسبما أوردت وكالة أنباء “تاس” الروسية.

أليكسي أناتولييفيتش نافالنيمن مواليد 4 يونيو1976، محام ومعارض سياسي بارز في روسيا درس القانون والإقتصاد في روسيا قبل أن يستفيد من منحة جامعيةللدراسة في جامعة ييل الأمريكية حصل فيها على الشهادة الجامعية  في الحقوق، برز اسمه بشكل لافت عام 2011 حين أنشأ مؤسسة لمكافحة الغش والفساد ينشر من خلالها مقاطع فيديو لفضح صفقات أعمال مشبوهة بالإضافة لأسلوب الحياة الفاخر للسياسين والمسؤولين في الدولة وحصدت هذه الفيديوهات ملايين المشاهدات ، كما قاد عدة احتجاجات عارمة ودعا إلى قطع الطريق أمام بوتين من أجل الوصول إلى الكرملين من خلال مقاطعة الإنتخابات الرئاسية سنة 2018.

رابط مختصر
2020-09-07 2020-09-07
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin