الواقع الصحي بجهة كلميم واد نون بين الواقع ووهم التسويق

الواقع الصحي بجهة كلميم واد نون بين الواقع ووهم التسويق

أفاد مصدر  مطلع لجريدة حدث بريس الإخبارية أن المتتبعين للشأن الصحي بكلميم واد نون استبشروا خيرا من التغيير الذي طرأ على هرم الإدارة الجهوية للصحة على غرار عدد من جهات المملكة، ففي شهر يناير 2019 تنصيب المدير الجهوي الجديد بعد إلغاء نتيجتين للانتقاء خاصة بنفس المنصب آخرها تلك المعلنة بتاريخ 02 نونبر 2018  ، لكن وبعد مرور أزيد من سبعة أشهر على أخد هذا المسؤول لدفة سفينة القطاع فإن المؤشرات الأولية لا تبشر بالخير يضيف ذات المصدر

وحسب نفس المصدر، فإن المدير الجهوي ينهج سياسة النعامة إزاء المشاكل التي يعيشها القطاع، ويتخبط في اتخاذ القرار، حيث يكتفي باجتماعات فارغة مع مرؤوسيه و التي لا تكاد تكون سوى استعراضات إدارية و مناسبة لأخذ الصور للتسويق الإعلاميK  هذا وقد صرح لنا مصدرنا الذي رفض الكشف عن هويته قائلا  عن المدير الجهوي للصحة   : ”  بالإضافة إلى تعمده اختيار بروفيلات لمناصب المسؤولية متواضعة علميا و إداريا وفق معايير ذاتية لغايات في نفس يعقوب!؟ . و استهدافه الممنهج للكفاءات المحلية والاستخفاف المستمر بالمؤسسات الرسمية، الهيئات النقابية و المجالس المنتخبة مما يطرح عدة علامات استفهام حول خلفية هذا المسؤول، أما ما يسوقه على أنه إنجازات شخصية ليس سوى استغلال لثمرات مجهودات مسؤولين سابقين أو دعم المجالس المنتخبة، و مثال ذلك على مستوى المركز الإستشفائي الجهوي بكلميم والمستشفى الإقليمي بآسا، وإن الفوضى العارمة الواضحة للعيان والتي يعيشها الآن كل من المركز الإستشفائي الجهوي بكلميم و مستشفى القرب بويزكارن كنموذج تدق ناقوس الخطر حول ما سيفرزه هذا الوضع من تداعيات خطيرة على المدى القريب و المتوسط، وليس كذب هذا المسؤول يومه 17 يوليوز على السيد وزير الصحة، المفتش العام و السادة المدراء المركزيين بالمعطيات التي قدمها كحصيلة الأسدس الأول من عمله وفق البرنامج العقدة ليس هذا العبث سوى البداية لما هو أسوأ من سلوكيات هذا المدير و الذي ستؤدي جهة كلميم وادنون ثمنه غاليا، و سنعود لتفصيل محاور هذا التقرير الأولي في القادم من الأيام ” .

تعذر على الجريدة الإتصال بالمدير الجهوي للصحة بكلميم واد نون للإدلاء بوجهة نظره، لكن يبقى حقه في الرد مكفولا.

رابط مختصر
2019-09-19 2019-09-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadatpress