بيان للشبيبة التجمعية بإقليم صفرو

Adminآخر تحديث : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 5:01 مساءً
بيان للشبيبة التجمعية بإقليم صفرو

عبرت جل مكونات شبيبة حزب التجمع الوطني بإقليم صفرو في بيان لها عن استنكرها و عن عدم رضاها عن الطريقة التي يتم بها تسيير المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية بجهة فاس مكناس والتي لا ترقى الى طموحها بأن تكون أقوى تنظيم شبابي في المغرب، على حد قول البيان، هذا ويأتي هذا الاستنكار كدعوة لوقف ما يقع وتصحيح للمسار بغية مأسسة العمل السياسي للشبيبة التجمعية حتى لا يستشري التسيب والانفرادية وتغييب الفعل التشاركي الملاحظ مؤخرا داخل هذه المؤسسة، مما يعتبر انتكاسة للديموقراطية الداخلية التي تعتبر أساس للرقي بالتنظيم السياسي وتحقيق تطلعاته على كل المستويات على حد ذكر البيان نفسه.

و حول الاشاعات التي تقول بان المنسق الجهوي للحزب يتحكم فالشبيبة على مستوى الجهة و عن وقوفه وراء الهجمة التي تطال رئيس المنظمة الجهوية من طرف اغلبية اعضاء مكتبها المسير يفيد رئيس الثمتيلية الاقليمية للشبيبة التجمعية بصفرو (ع.ل) بان جل رؤساء الشبيبات في جهة فاس مكناس المنضويين تحت المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية بفاس مكناس هم من طالبوا مرات عديدة بتدخل من المنسق الجهوي لوقف مثل هذه الممارسات و كان دائما يقول بان الشبيبة مستقلة و قرارها بيدها و ليس له دخل او تاثير عليها… و أضاف الذي يتدخل في امور الشبيبة هو شخص من المقر المركزي الذي يتصل بالشبيبة و يتهمهم بمحاولة افشال مشروع الشبيبة دون دراية منه للمشاكل التي تتخبط فيها هذه المنظمة الفتية على مستوى جهة فاس مكناس و عن محاولاتنا المتكررة لانجاح هذا المشروع الطموح و تجسيد ارادة الأخ الرئيس عزيز اخنوش في خلق اقوى تنظيم شبابي بالمغرب و طموحنا نحن كشباب جهة فاس مكناس لنكون اقوى منظمة شبابية جهوية فالمغرب لما تتميز به جهتنا من كفاءات و طاقات شابة يمكنها الرقي بالمشروع الشبابي و تنزيل الارادة الملكية الداعية في اشراك الشباب في بلورة سياسة مندجة جديدة تخصهم و نرقى الى طموحهم و كذلك تجسيد مشروع الرئيس عزيز اخنوش الذي قد اعطى اشارة واضحة بترشيح الاخ عبدالعزيز كورزيم المنسق الاقليمي للشبيبة بانزكان عن دائرة اكادير انزكان في الانتخابات الجزئية ل 7 دحنبر 2017

رابط مختصر
2017-12-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin