تازة: النقابة الوطنية للصحة العمومية تـدعـو وزارة الصحة على المستوى الجهوي و المركزي إلى إيفاد لجنة تحقيق وتؤكد عزمها على مواصلة درب النضال

تازة:  النقابة الوطنية للصحة العمومية  تـدعـو وزارة الصحة على المستوى الجهوي و المركزي إلى إيفاد لجنة تحقيق وتؤكد عزمها على مواصلة درب النضال

عقب تنظيمه لوقفته الإحتجاجية ليوم الخميس 07 يونيو 2018، أصدر المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بتازة المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، بيانا إلى الرأي العام، أعلن من خلاله عن نجاح الوقفة الإحتجاجية الإنذارية النوعية التي خاضتها الأطر الصحية بكل فئاتها أمام مقرالمندوبية الإقليمية للصحة بتازة.

وأضاف البيان أن  المندوب الإقليمي للصحة بتازة، يعمد إلى ممارسة الإستفزازات في مواجهة كل من يخالفه الرأي وإلى التضييق الممنهج على العمل النقابي المكفول دستويا، مع لجوئه الدائم إلى تعريض الأطر الصحية للضغوطات والتهديد والعنف ونهحه سياسة الكيل بمكيالين، والإرتجالية في اتخاذ القرارات.

وأشار البيان كذلك إلى تنكر السيد المندوب الإقليمي للصحة بتازة من  لجميع الإلتزامات التي تعهد بها خلال جولتي الحوار الأولى بتاريخ 30 دجنبر 2017، والثانية بتاريخ 27 مارس 2018، واللتين أفضيتا إلى توقيع محضرين يتضمنان مجموعة من المطالب الملحة.

هذا وقد أعلن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بتازة، خلال بيانه هذا والذي توصلنا بنسخة منه، للرأي العام ما يلي:

– يحيي عاليا و يهنئ كل المناضلات و المناضلين المشاركين في الوققة الاحتجاجية و ينوه بمناضليه الذين منعوا قسرا من الحضور.

–  يستنكر الحملة المغرضة التي تعرضت لها إعلاناتنا للوققة الاحتجاجية من خلال ممارسات بعض المسؤولين البائدة بالتهديد و الوعيد التي تم رصدها وتوثيقها و ما صاحبها من تضييق على حق ممارسة العمل النقابي بهدف إجهاض الوقفة الاحتجاجية.

–  يشجب المقاربة التي اتخذتها المندوبية الإقليمية في افتعال الأزمات بدل العمل على حل الوضع المأساوي الحالي، و ذلك من خلال اعتمادها لمقاربة تواصلية فاشلة بإصدار بلاغات تبريرية و دعائية تدافع عن شخص المندوب الإقليمي بدل المرفق العمومي الصحي و هو ما يتجاوز صلاحياتها الإدارية، و يعد استغلالا فاضحا للسلطة الإدارية في أغراض و مساعي لتلميع صورة المندوب الإقليمي الذي يحاول  المزاوجة  غير المشروعة  بين  أدوار  النقابي  و الإداري  في ذات  اللحظة مما ينزع عنه الوضعية الإدارية المتسمة بالحياد و تفرض عليه مسافة الحياد تجاه جميع الشركاء الاجتماعيين.

–  يندد بالحملة الإعلامية الموجهة و المغرضة التي تقف وراءها الإدارة الصحية بمندوبية بإقليم تازة عبر توجيه عدد من المنابر الإعلامية و المراد منها التشويش البئيس على عدالة معركتنا النضالية ضد الظلم و التسويف الإداري و المماطلة و رفض التجاوب مع معاناة الأطر الصحية الأبية. و يؤكد انفتاحه و ترحيبه التام بكل المنابر الإعلامية الجادة و المسؤولة الباحثة عن الحقيقة بدل التدليس الذي تتعمده الإدارة مجددا تأكيد حضوره في أي ندوة صحافية بهذا الخصوص من أجل دحض وتفنيد الادعاءات الكاذبة لهذا المسئول .

–  يشكر كل المتضامنين و الواقفين سندا و عونا بجانب الأطر الصحية الصامدة و المناضلة بإقليم تازة و في مقدمتهم المنابر الإعلامية المهنية، فعاليات المجتمع المدني المناضلة بتازة و كذا الاتحاد المحلي الفيدرالي للفيدرالية الديمقراطية للشغل و نؤكد لهم ان دعهم يزيدنا إصرارا و ثباتا من اجل مرفق عمومي صحي يضمن كرامة المواطنات و المواطنين يلبي تطلعاتهم و متطلباتهم الصحية و يقدم خدمات صحية ذات جودة.

–  يدعو وزارة الصحة على المستوى الجهوي والمركزي  إلى إيفاد لجنة تحقيق  في موضوع بيانات المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية ف د ش بتازة مع تحديد المسؤوليات و ربطها بالمحاسبة كما ينص على ذلك دستور المملكة.

–  يؤكد عزمه الثابت في  مواصلة دربه النضالي حتى تحقيق كرامة الأطر الصحية و الاستجابة لكل مطالبها العادلة و المشروعة و يدعو جميع الأطر الصحية  بكل فئاتها إلى الالتفاف حول نقابتهم العتيدة و الجادة و المزيد من رص الصفوف للتصدي لجميع المحاولات الرامية إلى النيل من مكتسباتهم و الحط من كرامتهم و المشاركة المكثفة في جميع المحطات النضالية المقبلة.

 

 

رابط مختصر
2018-06-18 2018-06-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حدث بريس