جماهير وداد صفرو غاضبة وتتوعد بالتصعيد ضد المكتب المسير

جماهير وداد صفرو غاضبة وتتوعد بالتصعيد ضد المكتب المسير
نوفل المرس

توعدت جماهير وداد صفرو لكرة القدم ل المكتب المسير للفريق بالتصعيد في حالة ما لم يستجب لمطلب الاستقالة والتي جاءت نتيجة تخبط الفريق في أسفل الترتيب بنقطة يتيمة ودلك راجع إلى مجموعة من الأسباب عديدة ابرزها الصعود إلى القسم الموالي وهو الطموح الدي لم يتحقق ولن يتحقق مع المسيرين الحالين حيث لازالت الارتجالية والعشوائية وسياسة توزيع الريع تسود في الفريق ، وهو ما انعكس على مردوديته وعطاءه حيث لم يسجل أي تغيير يدكر طيلة السنين الاخيرة ما جعل الجماهير الصفريوية تنتفض في وجه الرئيس ومكتبه المسير بشعارات استنفرت مختلف الاجهزة الامنية تطالب بالمحاسبة أوالاستقالة أو الإقالة ، كما دعت عدد من الفعاليات الرياضية بالمدينة السلطات المحلية والإقليمية إلى وقف الدعم من المال العام المخصص للفريق إلى حين تدقيق الحسابات ورصد الاختلالات وتشكيل لجنة استعجالية يعهد لها صرف المبالغ وتوفير الدعم المالي الكافي لها من أجل انقاد ما يمكن انقاده ، وقد بررت هده الفعاليات المطالبة بهدا المطلب كون المسيرين الحاليين يعمدون إلى صرف بعض المبالغ المهمة بطريقة مزاجية تراعي فيها الولاء للمقربين عوض الاستحقاق والكفاءة ، من جهة جماهير وداد صفرو لكرة القدم ترفع شعار المحاسبة و تطالب باستقالة المكتب المسير صفرو: نوفل المرس طالبت جماهير وداد صفرو لكرة القدم باستقالة المكتب المسير للفريق والدي يتخبط في أسفل الترتيب بنقطة يتيمة ودلك راجع إلى مجموعة من الأسباب أبرزها أحد محبي الفريق في غياب أي إستراتيجية من أجل تحقيق وعود الجمع العام الأخير والتي قطعها المكتب الجديد على نفسه وأبرزها الصعود إلى القسم الموالي حيث لازالت الارتجالية والعشوائية وسياسة توزيع الريع بين بعض الاطراف ما جعل نفس المشاكل التي ظل الفريق يعاني منها لسنين تبقى سيدة الموقف ، وهو ما انعكس على مردودية الفريق وعطاءه حيث لم يسجل أي تغيير يدكر مقارنة بالسنين الاخيرة ما جعل الجماهير الصفريوية تنتفض في وجه الرئيس ومكتبه المسير بشعارات استنفرت مختلف الاجهزة الامنية بمختلف تلاوينها كان ابرزها المطالبة بالمحاسبة أوالاستقالة أو الإقالة ، من جهتها دعت عدد من الفعاليات الرياضية بالمدينة السلطات المحلية والإقليمية إلى وقف الدعم من المال العام المخصص للفريق إلى حين تدقيق الحسابات ورصد الاختلالات وتشكيل لجنة استعجالية تتكون من نخب محلية لم يسبق لها أن تحملت مسؤولية تسيير الفريق يعهد لها صرف المبالغ وتوفير الدعم المالي الكافي لها من أجل انقاد ما يمكن انقاده وقد بررت هده الفعاليات المطالبة بهدا المطلب كون المسيرين الحاليين يعمدون إلى صرف بعض المبالغ المهمة بطريقة مزاجية تراعي فيها الولاء للمقربين عوض الاستحقاق والكفاءة . ليبقى تدخل السلطات الإقليمية بشكل مستعجل هو الحل من أجل إيقاف النزيف لفريق له جمهور يصنف من أكبر الجماهير في المجموعة .

رابط مختصر
2019-10-11 2019-10-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin