جمعية جيبر للتنمية القروية والبيئية تطلق مشروعها في تكوين المهاجرين في مهن الفلاحة برسم موسم 2017/2018

Adminآخر تحديث : الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 8:27 مساءً
جمعية جيبر للتنمية القروية والبيئية تطلق مشروعها في تكوين المهاجرين في مهن الفلاحة برسم موسم 2017/2018

في بادرة هي الأولى من نوعها وطنيا  نظمت جمعية جيبر للتنمية القروية والبيئية الدورة التكوينية الرابعة في مهن الفلاحة لفائدة المهاجرين المقيمين بالمغرب بشراكة مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة ووزارة الفلاحة  والتي انطلقت يوم 8 اكتوبر 2017 وقد استفاد من هذا المشروع الذي انطلق منذ 2015 إلى حدود الآن أزيد من 120 مهاجرا ، وعرفت دورة هذه السنة تكوين 50 مهاجرا في مهنة الأشجار المثمرة استفاد خلالها المهاجرون من تكوين نظري داخل مركز التاهيل الفلاحي المنزل بصفرو وتكوين ميداني داخل الضيعات الفلاحية يساعدهم على إبراز خبراتهم وقدراتهم التي اكتسبوها  خلال التكوين النظري يستمر لمدة ستة أشهر ، وتعمل الجمعية على إدماجهم بعد حصولهم على الشواهد بصفة نهائية ،  ويأتي مهاجرو دولة غينيا بيساو في طليعة المستفيدين من التكوين،  يليهم المهاجرون من الكوت ديفوار وإفريقيا الوسطى وغينيا بيساو والكونغو والسودان ومالي والنيجر.

ويندرج هذا المشروع في إطار السياق الوطني المرتبط بالهجرة، وضمن السياسة الجديدة التي أطلقها الملك محمد السادس في مجال الهجرة واللجوء ونحن نحتفل بسنتها الرابعة، خاصة وأن المغرب يشهد خلال السنوات القليلة الماضية تغيرات عميقة في مجال الهجرة واللجوء إذ أصبح أرضا للجوء والاستقرار الدائم للمهاجرين الأفارقة بسبب الأزمات السياسية والصراعات المسلحة، مما يفرض إعادة إدماجهم وتمكينهم من حقوقهم الإنسانية، سواء في العيش الكريم أو الصحة أو التعليم أو الشغل.

وسيعمل المشروع الذي تشرف عليه الجمعية بمعية شركائها الوطنيين على تسهيل الاندماج الاقتصادي والاجتماعي والثقافي للفئة المستهدفة من خلال برامج هادفة عملت الجمعية على تسطيرها لمواكبة الفئة المستهدفة، تتمثل في أنشطة تكوينية وثقافية ورياضية، إضافة إلى دعم اجتماعي مباشر من خلال توزيع الملابس والمواد الغذائية والأغطية على المستفيدين .

رابط مختصر
2017-10-30 2017-10-30
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin