حسب بنونة يكتب عن العدالة الضريبية وعلاقتها بالديمقراطية والتماسك الاجتماعي

حدث بريسآخر تحديث : الأربعاء 15 مايو 2019 - 11:53 صباحًا
حسب بنونة يكتب عن العدالة الضريبية وعلاقتها بالديمقراطية والتماسك الاجتماعي

أي هيبة للدولة عندما  تتستر وزارة المالية على الفئات المهنية التي لا تؤدي واجبها الضريبي المستحق اتجاه الوطن لتحقيق العدالة الجبائية وتشعر الموظفين المساهمين بالإنصاف والمساواة واللاتمييز بتأدية سقف ضريبي يتلاءم والمقاييس الدولية، واحتراما لأسمى قانون في البلاد أي دستور المملكة المغربية بالقضاء على لوبيات الريع ؟؟؟،

إن العدالة الضريبية هي صمام أمان للعدالة الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية وهي الجدار الواقي للأزمات المالية والحفاظ على توازناتها والرقي بالمستوى المعيشي للشعب بالتنمية الشاملة.

فكيف للوبيات الفساد أن تحارب كل هذا وتعبر عن لا وطنيتها وتجعل شعارها ” نحن بس وبعدنا الطوفان ” أهكذا يتم بناء وتقوية الإستثمارات وخلق مناصب الشغل وتحرير الشباب وخاصة المؤهلين وذوا الكفاءات العليا وضمان العيش الكريم للأسر المغربية التي يتحمل فاتورتها موظفون وأجراء يقومون بالرعاية الإجتماعية والصحية ليس فقط لأبناءهم بل أيضا لأبنائهم وأمهاتهم وأخواتهم وإخوانهم علما أن الكثير منهم لم يستطيع تحقيق استقلاليته فلم يجد سندا أمامه إلا الإبن والأخ لإنقاذه من التشرد.

فالتماسك الفعلي للمجتمع ومحاربة الهشاشة والفقر والمحافظة على اقتصاد قوي لن يكون إلا بالوقاية الضريبية ودمقرطتها كمواطنين دون تمييز وتوزيعها بالمقاييس العادلة وفقا للدخل الفردي لحماية الوطن. فكل عدالة من أي شكل كانت لن تعمل إلا على ضمان السلم الإجتماعي وطرد الإحتقان وجعل الإست قرار سيد الحياة السياسية إن كنا مواطنين حقيقيين نجعل الوطن فوق الجميع وليس اللوبيات فوق الوطن.

رابط مختصر
2019-05-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حدث بريس