سلسلة من أربعة قصائد لعصام خربوش

سلسلة من أربعة قصائد لعصام خربوش

يتعلق الأمر بأربعة قصائد للشاب الأديب والشاعر عصام خربوش الذي يعمل على إعداد ديوان جديد. لكن هذه المرة بقصائد مكتوبة باللغة الفرنسية، معزز ومنوعا بذلك حصيلة إبداعاته الشعرية الوافرة.

هي:

قطرة في أول سيول الطوفان

نجمة بين يديها راية

عبارة عظيم الامتنان

تحوم حول آذانها كأنها ضاية

على جنباتها تبدو ماهية الإنسان

محروسة بوصفها غاية

كي لا تتيح لإرهاصات الطغيان

وأد أدنى فرص تصنعها هداية

وقعها يبسط الإلهام أمام الفنان

فيحميها القاضي وتلك بداية

لا تستسلم مطلقا للنسيان

ما أروعها حكاية

أنا :

والرب السميع

لم أكذب عليك يوما

اتركني إذا أنت تستطيع

سأخفي لك في السماء نجما

به يحتفي كل عام الربيع

وإذا يوما خطوا عنك ذما

كان لهم شعري الصد الفظيع

وعدتك أنت فحسب حتما

أما قصائدي فأبدا لا أبيع

سامحني إن سرقت منك كلاما

في بلادنا يعرفني الجميع

عين الجمال:

أسر بريقها ليلة شاعرا

فثارت المياه بين التلال

ظنته بعد لمحة ساحرا

فبادرت إليه بالسؤال

أجب إن كنت ماهرا

ما صلة النار بالآمال

قال أنا لست إلا عابرا

أزيلي عني جميع الأغلال

لا يدفن الميت لقبره حافرا

أنا ذلك الهارب من الاغتيال

أيها الوادي:

ها أنا ذا أفي بالوعد

جاريتك طولا كالعرض

أجبني لماذا لا ترد

إني أراك في الركض

لم أستأنسك على العند

بين السماء والأرض

تجلد وأنت تجد

ابسطها تلك جنبات الروض

زمن الجزر فالمد

سمكك ليس ببائع للبيض

خريرك طرب يشد

رحال الخيال مع النبض

يختزل الجماعة ضمن الفرد

لا تظنه الفيض أخ الغيض

أمهل مياهك بعضها تود

اعصمها من أسنان العض

رابط مختصر
2020-10-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadat press