عبدالمولى عبدالمومني يترافع عن الحماية الاجتماعية خلال أشغال المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي

عبدالمولى عبدالمومني يترافع عن الحماية الاجتماعية خلال أشغال المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي

حضر السيد عبدالمولى عبدالمومني رئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، أشغال المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المنعقد بالرباط يوم السبت 29 شتنبر 2018، إلا أنه لم يدع الفرصة تمر  دون الحديث الحماية الاجتماعية وخصوصا بعد الخطاب الملكي، حيث قال خلال تدخله، أنه حان الوقت كي تساهم الأحزاب السياسية في النهوض بملف الحماية الإجتماعية،

وتماشيا مع التوجيهات الملكية، قدم السيد عبدالمولى عبدالمومني، مبادرة واقعية للمساهمة في إعطاء الحماية الإجتماعية دورا مهما وأساسيا عن طريق التعاضد، حيث اعتبر أن  العودة إلى المجتمع لايمكن أن تكون إلا بتقريب الخدمات ذات الطابع الإجتماعي، والتقرب أيضا  من جميع هموم المواطنين، وعبر عن إستعداده لعقد لقاءات قطاعية التي توجد بها التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية في جميع أقاليم المملكة،

ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، تجاوب مع المبادرة المقدمة من طرف رئيس المجلس الإداري للتعاضدية، وتم عرضها  على أنظار المشاركات والمشاركين في المجلس الوطني للحزب، حيث تمت الموافقة عليها، وتم إعطاء إنطلاقتها هذا اليوم الإثنين فاتح أكتوبر 2018، وذلك نظرا لجديتها وواقعيتها، وما لها من أثر ووقع ونتائج إيجابية على المواطنات والمواطنين، وخاصة منهم منخرطوا التعاضد،

وعلاقة بالمبادة، اقترح رئيس التعاضدية العامة، عقد ندوة حول الحماية الإجتماعية نهاية شهر نونبر المقبل، من أجل تعزيز  تواجد الاتحاد الاشتراكي  في كافة الواجهات الإجتماعية والمؤسساتية، على اعتبار أنها واجهة نضالية من شأنها أن تعذي شرايين الحزب عبر ضخ دماء جديدة،

هذا واقترح السيد عبدالمولي عبدالمومني تشكيل لجنة  تهتم بملف الحماية الإجتماعية، واقترح أن تبدأ إجتماعاتها منتصف نونبر 2018، من أجل الإعداد المادي واللوجيتسيكي لإنجاح ندوة الحماية الإجتماعية، كما ألح القيادي النقابي والسياسي على ضرورة فتح نقاش جدي مع الحكومة، ومطالبتها بتخفيض الضريبة على الأجور لما لذلك من إنعكاس على الرفع من القدرة الشرائية للمواطنين

رابط مختصر
2018-10-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حدث بريس