فاس…مجهودات جبارة للقضاء على نفايات أيام العيد بشوارع وأزقة المدينة من طرف شركة “OZONE”

Adminآخر تحديث : الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 12:59 مساءً
فاس…مجهودات جبارة للقضاء على نفايات أيام العيد بشوارع وأزقة المدينة من طرف شركة “OZONE”
حدث بريس

استطاعت شركة “أوزون” للنظافة  المفوض لها تدبير قطاع النفايات مدينة فاس أن تتغلب على كثرة النفايات التي تضاعف حجمها بشكل ملحوظ في اليومين الأخيرين بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وتضاعف عمل هذه الشركة وبذلت مجهودات استثنائية مساء يوم العيد ابتداء من الثانية بعد الزوال والتي تتزامن  مع وقت تجميع النفايات في النقط المخصصة لذلك  في مختلف شوارع و أزقة المدينة وتم القضاء عليها بشكل نهائي  لتبدو المدينة خالية من مخلفات اليوم الأول من العيد وصباح اليوم الثاتي.

وفي اليوم الثاني وفي جولة قادت الجريدة  لمجموعة من شوارع المدينة وأزقتها لوحظ استمرار نفس العمل على نفس المنوال بعد ملاحظة نقط أخرى غير التي خصصت لتجميع النفايات مما اضطرت معه الشركة لمضاعفة الأسطول و مضاعفة الجهود مرة أخرى حتى لا تتكدس النفايات بشكل يضر بصحة المواطنين وحياتهم ، وإلى الساعة السادسة تقريبا من مساء نفس اليوم حيث انتهت جولتنا في مختلف الشوارع ، بدت الشوارع وأماكن جمع النفايات فارغة من الأزبال ومخلفات يومي العيد .

“أ.م” فاعل جمعوي يشتغل في مجال البيئة نقل لنا استحسان الساكنة لعمل الشركة المفوض لها  خلال اليومين الأخيرين وأشار إلى أن مقارنة بسيطة بين مدينة فاس وبعض المدن الكبرى والتي عرفت اكتضاض شوارعها بمخلفات الدبيحة و حرق رؤوس الأضاحي يعطي صورة عن المجهودات المبذولة من طرف إدارة وعمال هذه الشركة رغم بعض التصرفات التي تصدر من بعض السكان الذين لا يلتزمون بتوقيت محدد لإخراج النفايات و عدم احترام الأماكن المخصصة لذلك، لكن على العموم يضيف المتحدث كل ذلك لم يؤثر على عملية القضاء على مخلفات هذين اليومين من أيام عيد الأضحى.

ارتسامات الساكنة لم تخرج عن هذا الإطار حيث أخذنا تصريحات الساكنة من مختلف النقط بالمدينة وأجمعت كلها على أن طريقة القضاء على نفايات العيد  كانت في مستوى تطلعاتهم ولم يتأثروا لا بتكدس النفايات ولا بالروائح التي قضت عليها الشركة بالمواد التي تنظف بها مكان تجميع النفايات.

 

هذا وكشف مصدر مطلع للجريدة، أن الشركة المفوض لها في قطاع جمع النفايات المنزلية، جمعت حوالي 5074 طن من الأزبال خلال اليوم الأول والثاني من عيد الأضحى، بفارق قارب 774 طن عن السنة الماضية، حيث جمعت الشركة في اليوم الأول والثاني من العيد، خلال السنة الماضية 4300 طن.

وأبرز المصدر ذاته أنه في اليوم الأول من هذه السنة تم جمع حوالي 1352 طنا، فيما جمعت الشركة 1370 طنا في اليوم الثاني، وتطلب نقل و معالجة هذه الأزبال إلى المطرح المراقب لمعالجة النفايات، والذي يبعد عن مدينة فاس بأكثر من 7 كلم  حوالي 131 آلية  41  شاحنة ضاغطة 22 شاحنة جمع 18 شاحنة صغيرة   7 شاحنات رافعة للحاويات 5 m3 8 شاحنات كبيرة في مركز التحويل 8 جرافات 4 شاحنات رافعة للحاويات الحديدية 20m3   4 آليات للكنس الميكانيكي 4 آليات للغسل الميكانيكي  6 دانبيرات 3 جرافات صغيرة 6 سيارات للمراقبة والتتبع.

وفي السياق نفسه، كشف المصدر ذاته أن حوالي 1400 عامل شاركوا في عملية جمع الأزبال، حيث اضطر العديد من العمال إلى قطع عطلتهم من أجل المشاركة في عملية جمع النفايات.

كما تواصلت أعمال الرش والمكافحة لناقلات الأمراض في اماكن تجميع النفايات والحاويات  بالمدينة.

وناشد االمصدر ذاته المواطنين الى التعاون بعدم رمي النفايات بشكل عشوائي والذي يتسبب بمكاره صحية وتشويه المنظر العام ، والى اخراج النفايات بأوقات تتناسب مع مرور عمال الشركة  .

يذكر أن شركة “أوزون” الموكل إليها بجمع النفايات المنزلية بمدينة فاس حددت عمل جهاز النظافة خلال عطلة عيد الفطر السعيد بواقع 100 % للايام الثلاث الاولى و85 بالمئة لليوم الرابع والأخير.

رابط مختصر
2017-09-06 2017-09-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin