قائدة أزرو تعيد إلى الواجهة معضلة إحتلال الملك العمومي

abou.aliآخر تحديث : السبت 12 أغسطس 2017 - 3:00 مساءً
قائدة أزرو تعيد إلى الواجهة معضلة إحتلال الملك العمومي

يتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورا للشابة القائدة رئيسة الملحقة الإدارية الثانية بمدينة أزروببذلتها العسكرية ، وهي تقوم بواجبها في تحرير الملك العمومي رفقة طاقمها المكون من بعض عناصر القوات المساعدة ، حيث إستطاعت وفي ظرف وجيز من تحرير الشوارع والممرات من الإستغلال غير القانون لأصحاب المقاهي والباعة المتجولون.

عملية لاقت إستحسانا وتجاوبا كبيرا ، ليس فقط من طرف ساكنة مدينة أزرو ، بل من طرف مجموعة من المواطنات والمواطنين الذي رأوا في ذلك النموذج الحقيقي للتجاوب مع الخطاب الملكي وتفعيله بكل جرأة وشجاعة، وأعادت إلى الواجهة موضوعا يؤرق المغاربة وهو معضلة إحتلال الملك المومي ، الذي يعتبر آفة خطيرة تعرقل حركة الراجلين وتشوه جمالية المدن وشوارعها، فالمنافسة بين أصحاب المقاهي والمحلات التجارية لم تعد تقتصر فقط على إستقطاب الزبناء، بل أصبحت تشمل أيضا من يستحوذ أكثر على الملك العمومي ،أضف إلى ذلك الباعة المتجولون الذين يستغلون ما تبقى من الشوارع والساحات المتواجدة على الخصوص قرب أبواب المساجد،وضع يدفع الراجلين الذين يعانون في صمت إلى المشي في الطريق المعد للسيارات مما يعرض حياتهم للخط ، كما يحرم الجماعات من موارد مالية .

ورغم أن رؤساء الجماعات يمارسون مهام الشرطة الإدارية ، كما تنص على ذلك المادة 100 من القانون التنظيمي 113.14 ، مما يعطيهم الحق في إتخاذ قرارات تنظيمية بواسطة تدابير شرطة فردية تتمثل في الإذن أو الأمر أو المنع المتعلق بإحتلال الملك العمومي، إلا أن تنفيذ هذه القرارات يرجع إلى السلطات المحلية التي يضع القانون رهن إشارتها قوات عمومية لتنفيذ مثل هذه القرارات ، كما أن هذا الأمر لايعفي رؤساء الجماعات الترابية من ضرورة توفرهم على فريق من الأعوان والموظفين المراقبين والمكلفين للقيام بمهام مراقبة ومعاينة إحتلال الملك العمومي الجماعي وتتبع تنفيذ قرارات الرئيس التنظيمية الجماعية والفردية التي تدخل في هذا المجال ، وعليه ، وتفاديا لتداخل الإختصاصات بين رؤساء الجماعات والسلطات المحلية ، يجب أن تكون مسؤولية مراقبة إحتلال الملك العمومية هي مسؤولية مشتركة بينهما ، خصوصا وأن القانون التنظيمي 113.14 في مادته 110 يعطي للسلطات المحلية أيضا صلاحية الشرطة الإدارية من خلال تدخلها للمحافظة على النظام والأمن العمومي.

رابط مختصر
2017-08-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

abou.ali