قصيدة “سأظلُّ أكتبُ لك” للأديب سمير درويش

قصيدة “سأظلُّ أكتبُ لك”  للأديب  سمير درويش

 قصيدة “سأظلُّ أكتبُ لك”  للأديب  سمير درويش :

سأظلُّ أكتبُ… وقلبي فيه حب وشجن،

وأنسج من ظلال الحزن أحلاما تعزينا

سأظلُّ أكتبُ عن عُيونٍ صادفتْني يوماً،

وعن قلوبٍ أرهقتْني في بِحارٍ ما لها شطٌّ ولا حتى نهايةْ

سأظلُّ أكتبُ كي تقرأَني الأشجارْ،

وتفْهَمَني الوردةُ، والنجمةُ

سأظلُّ أكتبُ عنكِ وعن مَدى حُبي وخوفي،

فلم يَعُدْ لي غيرَ نهرِ الحبِّ غايةْ

سأظلُّ أكتُبُ..حتى أُنقذَ نفسي من مدائن الأمواتِ،

ومن تَشَابُه الأيام

سأظلُّ أكتُبُ.. كي أجعل منك اميرة ورَسُولةً،

كي أنقذَك من اللاحُبِّ، والإحباطِ، والكآبَهْ

سأظلُّ أكتبُ.. حتى أجعلُ حُلْمنا مُمْكِنَا،

وأجعلُ من القصيدة مَوْطِنَا

سأظلُّ أكتبُ.. لذكراك ما سنحت،

ليقرأ الناس انكساري و يصبح الحزن دليلا

سأظلُّ أكتبُ وأكتبُ..فقبلك لم أكتب شيئاً يستحق الذكر.

رابط مختصر
2019-07-19 2019-07-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadatpress