قضاة جطو يحطون الرحال بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس لهذه الأسباب

قضاة جطو يحطون الرحال بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس لهذه الأسباب

علمت جريدة حدث بريس أن المجلس الجهوي للحسابات حط الرحال بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، بهدف التدقيق ومراقبة مدى سلامة العمليات المرتبطة بمداخيل ومصاريف المستشفى، وخصوصا في الشق المتعلق بإبرام الصفقات وشراء العتاد والمعدات.

هذا ونشير إلى أن مجموعة من الفعاليات الجمعوية، سبق لها أن تطرقت لمعاناة المرضى مع المواعيد غير المناسبة وطويلة الأمد، والإكتضاض الذي تعرفه مصلحة المستعجلات ، أضف إلى ذلك أن حراس الأمن الخاص يعاملون المرضى والزوار معاملة سيئة.

أما عن مستشفى عمر الإدريسي التابع لمستشفى الحسن الثاني، فقد سبق لإحدى النقابات، أن كشفت عن  مجموعة من الإختلالات والتي من بينها:  وجود مصلحة للمستعجلات لاتتلاءم ومعايير الجودة ولا ترقى الى مستشفى مختص في طب العيون والانف والحنجرة ، انعدام وجود قاعة الراحة وبديلتها موجودة قرب قاعة العمليات، غياب تأطير الأطباء الداخليين والمقيمين وعدم مراقبتهم من طرف الأساتذة  مما يسبب في الكثير من الأحيان في ارتكاب  أخطاء تهدد حياة المرضى.

رابط مختصر
2018-06-27
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

حدث بريس