كلمة محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني بمناسبة المنتدى العالمي حول المقاولة الصغيرة جدا

rachidآخر تحديث : الخميس 18 أبريل 2019 - 4:28 مساءً
كلمة محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني بمناسبة المنتدى العالمي حول المقاولة الصغيرة جدا

متابعة : رشيد نبوغ

18 أبريل 2019

الحمد لله والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه

السيد وزير الاقتصاد والمالية ؛ السيد ممثل البنك الدولي؛ السيد ممثل البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية (BERD)؛ السيد ممثل جمعية النهوض بالتربية و التكوين بالخارج ((APEFE؛ السيد مدير مركز محمد السادس لدعم القروض الصغرى التضامنية؛ السيدة المديرة العامة مكتب الدراسات “Attitudes Conseil”؛ الحضور الكريم ؛

حضرات السيدات والسادة ؛

يسعدني أن أتشرف الى جانبكم بالمشاركة في افتتاح المنتدى العالمي الخامس للمقاولات الصغيرة جدا، الذي ينعقد تحت شعار ” الادماج المالي والرقمي فرصة جديدة للمقاولات الصغيرة جدا”، الذي ينظمه مكتب الدراسات “Attitudes Conseil” بتعاون مع مركز محمد السادس لدعم القروض الصغرى التضامنية. وأود في البداية أن أشكر كل الذين ساهموا في تنظيم هذا المنتدى، الذي يمثل بالنسبة للمقاولات الصغيرة جدا موعدا هاما لتبادل الافكار والخبرات في هذا المجال ، كفيلة بإضفاء قيمة مضافة تخول لها الاضطلاع دور حاسم في مجال التنمية ودعم خلق الثروات وخلق فرص شغل جديدة، ويعيد بالتالي لهاته الشريحة من المقاولين الاعتبار وينصف تضحياتهم و تفانيهم المستمر. كما أود بهذه المناسبة أن أتقدم بالشكر إلى شركائنا على الصعيدين الوطني والدولي من اجل الدعم الذي ما فتئوا يوفروه لنا في مجال النهوض بهذه الشريحة من المقاولات ووضع السبل الكفيلة لتعزيزها وإنجاحها.

حضرات السيدات والسادة ؛

إن الموضوع الذي تم اختياره من طرف المنظمين في لهذا المنتدى يجسد مدى الاهتمام الذي يوليه مختلف الفاعلون لإنعاش المقاولة الصغيرة جدا، كما يندرج في صميم أولويات الحكومة، تنفيذا لتعليمات صاحب الجلالة في خطابه ل 20 غشت 2018، حيث رسم خارطة طريق تنبني على مجموعة من التوجيهات والتدابير التي يجب تفعيلها بشكل استعجالي من أجل إيجاد حل لإشكالية تشغيل الشباب، ومن بين هذه التدابير وضع آليات لتحفيز الشباب على خلق المقاولات الصغرى والمتوسطة في مجالات تخصصاتهم، وكذا دعم مبادرات التشغيل الذاتي.

وجدير بالذكر ان من من الأولويات التي سبق أن تم التأكيد عليها بمناسبة اعتماد المخطط الوطني للنهوض بالتشغيل، التحفيز على خلق المقاولات الصغرى والمتوسطة، و في دعم مبادرات التشغيل الذاتي، و في دعم الادماج الاقتصادي للشباب .

وفي هذا الإطار، تنجز الوزارة عبر الوكالة الوطنية لانعاش التشغيل والكفاءات برنامج “التشغيل الذاتي” الذي يهدف إلى حث الشباب على إحداث المقاولات من خلال تنفيذ عمليات المواكبة والمصاحبة لفائدة الشباب المتوفر على حس مقاولتي والحاملين لمشاريع متناهية الصغر والأنشطة المدرة الدخل. كما تهم منظومة للتشغيل الذاتي المقترحة في اطار المخطط الوطني للنهوض بالتشغيل 2017 -2021 ، كل مراحل احداث المقاولة ومن رافعاتها الاساسية، تشجيع المشاريع الجيدة والمبتكرة وتجويد وتنويع اليات تمويل المقاولات. فالتمويل والرقمنة حاضران بقوة في هذه المنظومة التي كانت ثمرة تفكير جماعي في اطار المقاربة التشاركية التي اعتمدتها اشغال اعداد هذا المخطط.

حضرات السيدات والسادة،

مما لا شك فيه أن المقاولات الصغيرة جدا تشكل رافعة من رافعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وعاملا من العوامل التي تسهم في الرفع من المستوى المعيشي و كذلك في إحداث مناصب الشغل. خاصة بالنسبة لبلد كالمغرب يعيش مرحلة تحول اقتصادي ويعرف تطلعات سوسيو-اقتصادية جد طموحة. وتعتبر مسألة تمويل المقاولات الصغيرة جدا، مسالة محورية ويعترف الجميع بوجود صعوبات في مجال تمويل هذه الفئة من المقاولات وخاصة التمويل البنكي الكلاسيكي بسبب ضعف القدرات الذاتية وارتفاع معدل المخاطرة وعدم كفاية الضمانات. وقد رضعت الحكومة مجموعة من الآليات التي وضعتها التي يمكن لأصحاب المقاولات الصغرى الاعتماد عليها لولوج عالم المقاولة. اذ تم اطلاق حزمة من المنتجات الجديدة ، تهدف الى توفير التمويل للفئات التي يصعب عليها ولوج القروض البنكية الكلاسيكية. كما تم الرفع من سقف القروض الممنوحة من قبل جمعيات القروض الصغرى من 50.000 الى 150.000 درهم، وتخفيض سعر الفائدة على القروض الصغرى، اضافة الى تخصيص خطوط تمويلية لفائدة هذه الجمعيات والتي ستنضاف إلى مواردها لتمكينها من منح المقاولات الصغرى النظامية قروضا بشروط تفضيلية. حضرات السيدات والسادة إنَّ طمــوح المغــرب اليــومَ هــو أن يواكــبَ آخــر المســتجدات فــي مجــال الابتــكار وخاصة ما يوفره المجال الرقمي من افاق واسعة وقيمة مضافة كبيرة مما يتطلــب بــذل جهــد غيــر مســبوق فــي مجالــي البحــث والاســتثمار المُنتِــج والمواكبة الممهننة. ان التحــولات التــي يشــهدها مجــال الشــغل، فــي عالــم ســتتعزز فيــه مكانــة الابتــكار باعتبــاره ضــرورة ملحّــة تلزم الفاعلــين فــي المجــال الاقتصــادي، ســواء كانــوا مهنييــن أو مقاوليــن أو أجــراء، بتطويــر قدراتهــم بشــكل متواصــل مــن أجــل مواكبــة واســتباق آثــار الموجــات المســتمرة للتقــدم التكنولوجــي. واختيار الرقمنة من طرف الشباب كنشاط لمشاريعهم من شانه ان يساهم في مواكبة هذه التحولات وفي ارساء لبنات نموذج تنموي يتماشى وتطلعات شبابنا نساء ورجالا. حضرات السيدات والسادة في الختام، أود أن أتقدم من جديد بالشكر الجزيل لكل من ساهم في التنظيم الجيد لهذه المنتدى متمنيا لأشغالكم، النجاح والتوفيق وأسأل الله أن يوفقنا جميعا لما فيه خير بلادنا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره. والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

رابط مختصر
2019-04-18 2019-04-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

rachid