لهذه الأسباب سيحتج المتصرفون أمام مقر الوزارة المنتدبة المكلفة بالحكامة والشؤون العامة يوم 09 نونبر 2017

abou.aliآخر تحديث : الأربعاء 1 نوفمبر 2017 - 12:00 مساءً
لهذه الأسباب سيحتج المتصرفون أمام مقر الوزارة المنتدبة المكلفة بالحكامة والشؤون العامة يوم 09 نونبر 2017

الرباط مراسلة خاصة :

على اثر العمل الاستفزازي الذي اقدم عليه الكاتب العام للوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالحكامة و الشؤون العامة و الذي يهدف من وراءه التضييق على الاخت امينة المال بالمكتب الاقليمي للاتحاد بعمالة الرباط و عضو اللجنة الادارية للاتحاد و منسقة الاتحاد  بقطاع الحكامة و الشؤون العامة في محاولة بئيسة و يائسة للمس بحق من الحقوق الاساسية للمواطن وجه المكتب الاقليمي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بعمالة الرباط رسالة احتجاجية الى الوزير المكلف بالحكامة و الشؤون العامة  على هذا السلوك اللااداري و الذي يضرب في العمق كل القوانين و الاعراف المتدوالة  بالادارة العمومية و قد ندد المكتب حسب مضمون الرسالة بهذا “السلوك الخطير والأرعن  في حق إطار متصرفة و منعها من طرف أعوان الحراسة عند مدخل الإدارة من ولوج مكتبها بحجة التعليمات و كأن المعنية بالأمر لا تنتمي إلى هذه  الوزارة؛ مما يتنافي والقوانين الجاري بها العمل للوظيفة العمومية و يعتبر سبة و حطا من كرامة المتصرفة المعنية بالامر المعروفة بأخلاقها العالية وكفاءتها المهنبة و العلمية حيث تعد من خيرة الاطر بالوازرة و تقوم بأداء وظيفتها على احسن وجه.و يضيف نص الرسالة  بأن المسؤول عن هذا الاجراء”  يسعي من خلاله الى  تخويف و ترهيب المعنية بالأمر و ثنيها على ممارسة  حقها الدستوري في التظاهر و الاحتجاج المشروع و الانخراط في العمل المدني بصفة عامة حيث سبق له ان دعاها الى الابتعاد عن العمل السياسي و النقابي و الجمعوي.  مما يستلزم إعادة النظر في وضع الرجل المناسب في المكان المناسب من أجل  حسن التدبير والتسيير ألإداري و لاسيما و نحن في إطار ترسيخ الحكامة الإدارية التي لن تكتمل إلا باحترام الحقوق و الحريات و تحفيز الأطر خدمة للصالح العام و ليس باستخدام الأساليب البائدة و القديمة التي أخرت تطور الإدارة المغربية”.

و للاشارة فقد اصدر المكتب الاقليمي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بيانا يستنكر فيه الواقعة و يدعو المتصرفات و المتصرفين بالرباط الى وقفة احتجاجية امام هذه الوزارة و التي تعد سابقة في تاريخ الوزارة و هذا نص البيان :

      إن المكتب الإقليمي للإتحاد الوطني للمتصرفين بعمالة الرباط  المغاربة يستغرب التصرف  والسلوك اللاإداري من طرف الكاتب  العام  لوزارة الحكامة و الشؤون العامة في حق  السيدة بهيجة المغاري عضو المكتب الإقليمي و منسقة اللجنة القطاعية المركزية للإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بالوزارة و عضو اللجنة الإدارية للإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة التي منعت من ولوج مكتبها بمقر الإدارة من طرف أعوان الحراسة بالإدارة امتثالا لأوامر المعني بالأمر وانتقاما منها لمشاركتها في الوقفة الاحتجاجية المنظمة من طرف المكتب الإقليمي يوم الخميس 26 اكتوبر 2017 أمام وزارة الإقتصاد و المالية.

فالمكتب الإقليمي يدين هذا السلوك الخطير والأرعن  في حق إطار متصرفة و منعها من ولوج مكتبها  و كأن المعنية بالأمر لا تنتمي إلى لهذه  ألإدارة علما أن زمن التعليمات قد انتهى و زمن الانصياع للأوامر و الترهيب و التخويف أصبح متجاوزا كما  يعتبر سبة و حط من كرامة المتصرفة بهيجة المغاري المعروفة بأخلاقها العالية وكفاءتها المهنبة و العلمية، كما يؤكد بأن هذا المسؤول يريد من خلال هذا التصرف تخويف و ترهيب المعنية بالأمر و ثنيها على ممارسة  حقها الدستوري في التظاهر و الاحتجاج المشروع والإنخراط في العمل المدني بصفة عامة مما يستلزم إعادة النظر في وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وما يتناسب مع  حسن التدبير والتسيير الإداري و لا سيما و نحن في إطار ترسيخ الحكامة الإدارية التي لن تكتمل إلا بإحترام الحقوق و الحريات وتحفيز الأطر خدمة للصالح العام، لذا فإن المكتب الإقليمي يعلن للرأي العام:

  • إستنكاره الشديد للسلوك اللاإداري لكاتب العام الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة و الحكامة الذي أعطى تعليماته لمنع السيدة بهيجة المغاري الموظفة المتصرفة بنفس الوزارة؛
  • يدين التصرفات البائدة لهذا المسؤول التي تريد من خلالها  ترهيب   المتصرفة بهيجة المغاري  عن ممارسة  حقها الدستوري في التظاهر و الإحتجاج و الإنخراط في المجتمع المدني بصفة عامة؛
  • علما أن المسؤول على هذا التصرف لم يستوعب بعد التوجه الجديد في إطار إصلاح ورش منظومة الوظيفة العمومية؛
  • يدعو المتصرفات و المتصرفين الى تنظيم وقفة إحتجاجا على المضايقات والسلوكات اللامسؤولة للكاتب العام للوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالحكامة و الشؤون العامة يوم الخميس 9 نونبر 2017 على الساعة الثانية عشرة زوالا ويؤكد على أنه سيلجأ إلى الإحتجاج على هذا المسؤول أمام الوزارة في أي وقت و حين؛
  • يطالب السيد الوزير بالتدخل العاجل لصد مثل هذه التصرفات التي لا تمت للإدارة بصلة و لا سيما و الوزارة مكلفة بالحكامة الجيدة؛
  • يهيب بكافة المتصرفات و المتصرفين والقوى الحية بالتضامن مع الأخت بهيجة المغاري و رفع كل الضغوطات التي يمارسها هذا المسؤول في حقها و في حق مجموعة من الأطر بالوزارة.
رابط مختصر
2017-11-01 2017-11-01
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

abou.ali