ما لا تعرفونه عن الصوت الشجي المنشد سعد بناني صاحب أغنية “دينى دين الاسلام”

Adminآخر تحديث : الإثنين 15 أغسطس 2016 - 11:07 مساءً
ما لا تعرفونه عن الصوت الشجي المنشد سعد بناني  صاحب أغنية “دينى دين الاسلام”

حنان نسو :

كما عودتكم جريدتكم الالكتروية “حديث بريس” تسليط الضوء على الشباب المغربي الطموح المتميز في مجالات عدة و في هذا العدد نخصصه لشاب اختار توظيف صوته الشجي في ذكر الله و رسوله .

البداية نود أن تقدم لنا بطاقة شخصية عن نفسك

سعد بناني شاب من مواليد مدينة الرباط، ذو أصول فاسية، ترعرعت وسط عائلة محافظة ، سنة 2011 حصلت على شهادة البكالوريا وتابعت دراستي بجامعة محمد الخامس بالرباط شعبة الإقتصاد لمدة أربعة سنوات، بعدها أتممت دراستي بأحد المدارس الحرة فبالموازاة مع مساري الدراسي مارست كرة القدم اللتي اخدت حيز كبير من طفولتي و مراهقتي لعبت لمدة سبع سنوات رفقة فريق الجمعية السلاوية، ثم إنتقلت بعدها لصفوف فريق الجيش الملكي لمدة أربع سنوات، وعند بلوغي فئة الشبان أصبت بكسر في قدمي حرمني من مزاولة كرة القدم مجددا لكني مازلت أعشقها حد الجنون ،فاعل جموعي وكنت من ضمن المؤسسين للعديد من الجمعيات بكل من سلا و الرباط ، و حاليا اشتغل بشركة فرنسية وفي نفس الوقت اتفرغ للفن .

-متى بدأت الانشاد؟

اول شيئ بدأت حفظ القرآن الكريم متاخرا للاسف عن 16 أو 17 سنة، ولأبي الفضل الكبير في ذلك، فهو من كان يحرص على تشجيعي لأنمي موهبتي في التجويد والإنشاد شريطة التوفيق بين الدراسة والموهبة و عن سنة 2011 ورغم ذلك حظيت بشرف إمامة الناس في العديد من المناسبات منها صلاة التراويح بشهر رمضان المبارك.

ما علاقتك بالفن او بالاخص الانشاد

علاقتي بالانشاد علاقة ربانية روحانية بين محب و حبوب علاقة ارتياح الى حد الجنون عندما انشد او ارتل القران، علاقة فيها اجتهاد لتعلم المقامات الصوتية لصقل موهبتي الى الاحتراف.

_هل سبق لك أن شاركت في مسابقات و مهرجانات للإنشاد أو التجويد ؟

الحمد لله؛ شاركت في العديد من المسابقات المحلية وحصلت على جائزة أحسن صوت خلال فعاليات مهرجان السماع والمديح المقام بالعاصة الرباط، كما أنني تلقيت العديد من الدعوات للمشاركة بمحافل دولية؛ لكن إرتباطي بالدراسة والإمتحانات كان يحول دائما دون سفري ، و سجلت فيديوهات وهنالك تفاعل كبير في الفيس بوك و الوتوب و لي اغنية دينية بخاصية الفيديو كليب بعنوان “دينى دين السلام ” و تزامنت مع احدات الارهاب بباريس وشاركت في حملة قل لا للسيجارة و الحمد لله رغم ان اعمالي ظهرت في ظرف وجيز بلغ عدد متتبعي صفحتي 67 الاف متتبع .

طموحك ورسالتك

رسالتى أن أجعل الناس يعلمون كم هو جميل هذا الدين وأنه يوجد الملايين من المسلمين الذين ‏هم أشخاص محترمة وطيبة وأيضاًَ أن أجعل المسلمين فخورين بدينهم ‏ و ان المغرب مدرسة للقراء و المنشدين يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس .

-كلمة أخيرة توجهها لجمهورك ولقرآء جريدة حديث بريس

يقولون ” من لا يشكر الناس لا يشكر الله” لهذا أود أن أشكركم جزيل الشكر على دعمكم، أحبكم في الله؛ أحبكم الذي أحببتموني من أجله، اسأل من الله ان يبارك لنا في هذه الأرض الطيبة ويبارك لأهلها ويبارك في مجهود الناس لطيبين في هذا البلد والذين لهم اثر كبير في فعل الخير والذين يتسمون بأعمال خيرية نافعة وجزاكم الله ألف خير .

رابط مختصر
2016-08-15 2016-08-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin