محاصرة الوزيرة الحقاوي للمرة الثانية من طرف متصرفي التعاون الوطني

abou.aliآخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 1:58 مساءً
محاصرة الوزيرة الحقاوي للمرة الثانية من طرف متصرفي التعاون الوطني

مراسلة محمد المودن

بعد المحاصرة الأولى أمام مقر التعاون الوطني في الشهر الماضي، عاد متصرفو التعاون الوطني المطرودون من العمل في دجنبر 2016 بعد خمس سنوات من العمل لمحاصرة بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمساواة والأسرة والتنمية الاجتماعية أمام مقر وزارتها، ويبدو أن هؤلاء المتصرفين المتعاقدين أصبحو يشكلون مشكلا حقيقيا عند الوزيرة، إذ أن هذه المحاصرة أدت إلى تأخير موعد إنطلاق جائزة تميز المرأة المغربية الذي إحتضنه مسرح محمد الخامس بالرباط وبحضور رئيس الحكومة لأزيد من 45 دقيقة، ولم يتسنى للوزيرة مغادرة المكان إلا بعد حضور رجال الأمن الذين أبعدو المحتجين بالقوة، وقد أدى الغليان الذي يعيشه أطر التنسيقية بسبب مماطلة الوزيرة في حل مشكلتهم إلى تتبعها حيث مقر الحفل الخاص بجائزة تميز المرأة المغربية في دورتها الثالثة  بمسرح محمد الخامس، منددين بالسياسة الإقصائية المتبعة من طرف الوزيرة، خصوصا وأن جميع القطاعات الحكومية سوت ملفات المتصرفين المتعاقدين، مستغربين في نفس الوقت عن حجم الكارثة الإجتماعية التي ضربت حياتهم الإجتماعية وإستقرارهم في الوقت الذي تحتفل فيه الوزيرة بجائزة تميز المرأة المغربيةـ فعن أي تميز تتحدث الوزيرة، وقد وجه المحتجون إنتقادات لاذعة للتواطئ بين الوزيرة ومدير التعاون الوطني، ووجهوا نداء إلى رئيس الحكومة للتدخل العاجل قبل أن تحل الكارثة التي لا تحمد عقباها بسبب تعنث المدير والوزيرة اللذان يتلذذان بمعاناة أطر تنسيقية المتصرفين المتعاقدين بالعاون الوطني.

رابط مختصر
2017-10-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

abou.ali