محكمة التحكيم الرياضية تخفف الإيقاف المفروض على تشونج

محكمة التحكيم الرياضية تخفف الإيقاف المفروض على تشونج

قالت محكمة التحكيم الرياضية إنها خففت الإيقاف المفروض على تشونج مونج-جون نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) السابق من خمس سنوات إلى 15 شهرا.

وأشارت المحكمة وهي أعلى سلطة رياضية إلى أنها وجدت من الأسباب ما يدعوها لتخفيف الإيقاف المفروض على تشونج وهو من كوريا الجنوبية كما ألغت غرامة مالية بقيمة 50 ألف فرنك سويسري (53197 دولارا) كانت مفروضة عليه أيضا.

وأكدت المحكمة أنه بما أن الإيقاف فرض على تشونج في أكتوبر 2015 فإنه أصبح بوسعه الآن العودة وبصورة فورية إلى ممارسة نشاطه في كرة القدم.

وقالت المحكمة إن تشونج، الذي نفى ارتكاب أي مخالفة، مذنب بمخالفة لوائح قيم الفيفا لكن ”بدرجة أقل كثيرا“ مما أشار إليه الفيفا.

وفشلت خطط تشونج وهو ثري للترشح لرئاسة الفيفا في 2015 بعد أن أوقفه الفيفا لـ 6 سنوات وفرض عليه غرامة بقيمة 100 ألف فرنك سويسري في خضم فضيحة الفساد التي عصفت بالاتحاد الدولي للعبة الشعبية قبل نحو ثلاثة أعوام.

وبعد ذلك خفضت لجنة الطعون في الفيفا الإيقاف إلى خمسة أعوام والغرامة إلى النصف.

وعمل تشونج نائبا لرئيس الفيفا ما بين 1994 و2011.

رابط مختصر
2018-02-10 2018-02-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin