مقاومة، صمود، فاستسلام 

Adminآخر تحديث : الخميس 10 أغسطس 2017 - 6:48 مساءً
مقاومة، صمود، فاستسلام 
أغوشاف

في اتصال هاتفي بإحدى القياديات الاستقلاليات المقربات من حميد شباط، هذا الأخير الذي ننتظر منه تأكيد أو نفي الخبر، علم موقع حدث بريس بكون الزيارة التي دشنها هذا الأخير إلى خارج أرض الوطن قد ساعدته على الابتعاد عن كل ما من شأنه أن يشكل عنصر ضغط عليه. وهكذا، وبعد تفكير عقلاني رصين، صرح حميد شباط لمصدرنا : “الركايز اللي كنت عوال عليهم باش ناخذ ولاية ثانية خداوهم ليا.” ليك الله ياشباط! ! سأنسحب من السباق نحو الأمانة العامة. ونخرج براسي مرفوع”. كانت هاته العبارات التي أفلتها، في لحظة ضعف، حميد شباط، الأمين العام الحالي لحزب الاستقلال والذي دخل مرحلة بيات شتوي عقب الخطاب الملكي السامي لعيد العرش. فمنذ خروج شباط للعلن يصرح فيه بعظمة لسانه بمؤامرة 8 أكتوبر 2016 المزعومة والتي ادعى فيها اتصال مجموعة من القيادات الحزبية به من أجل قطع الطريق على بنكيران لكي لا يشكل الحكومة وخروجه بتصريحه الخطير حول مغربية موريتانيا وما أعقب ذلك من تطورات ديبلوماسية كادت أن تفجر علاقات المغرب مع جيرانه، وانعكاس ذلك سلبا على تموقع حزب الاستقلال ضمن دائرة التحالف المشكل للحكومة، تأكد للجنة التنفيذية ولكبار قيادات الحزب بكون حميد شباط لم يعد أهلا ليستمر في منصب الأمين العام لحزب الاستقلال. وانطلق مسلسل سحب البساط من تحت رجلي حميد شباط، واتسعت دائرة المعارضين له. وانتقلت الدعوة للخروج عليه من مرحلة السرية إلى مرحلة العلن. وبدأ الخناق حول الزعيم يتسع وأخذ الحبل يلتف حول عنقه رويدا رويدا حسب عدة مصادر. وجاءته الصدمة يوم 7 ماي 2017 حين سحب النعم ميارة قيادة الذراع النقابي للحزب من الجناح الموالي لشباط. وهكذا تم قص جناحي الأمين العام. واتسعت دائرة المغادرين لسفينته يوما بعد يوم. وكانت الصفعة القوية تلك التي تلقاها عندما تمت الإطاحة بأشرس حلفائه من أعلى هرم الاتحاد المحلي بفاس. نعم تم إسقاط العزابي بالديمقراطية كما أعلن عن ذلك جل المؤتمرين المشاركين في ذلك الجمع العام. وهكذا خرجت العاصمة الشباطية من تحت يدي الأمين العام. فاس تسقط نقابيا في قبضة جناح النعم ميارة. حيث تم عقد جمع عام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بفاس، والذي سينتخب بالإجماع إدريس أبلهاض كاتبا إقليميا وفوض له مهمة تشكيل المكتب الإقليمي. وقد تسلم رسميا منذ أيام وصل الايداع المؤقت. أمام كل هاته الضربات الموجعة والموجهة بدقة عالية، انهار حميد شباط قبل لحظات، حسب تصريح مصدرنا، وأعلن بأنه لم يعد يحتمل وبأنه سيخرج من سباق الترشح للأمانة العامة مقابل تأمين خروج آمن له ولأبنائه

رابط مختصر
2017-08-10 2017-08-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin