هزالة تعويضات كورونا وتوزيعها بشكل عشوائي تثير غضب الشغيلة الصحية بفاس وهذا هو برنامجها النضالي

هزالة تعويضات كورونا وتوزيعها بشكل عشوائي تثير غضب الشغيلة الصحية بفاس وهذا هو برنامجها النضالي

منذ الإعلان الرسمي عن جائحة كورونا، خاض الجيش الأبيض ( الأطباء والممرضون ) ومعهم الأطر الإدارية والتقنية معارك بطولية وذلك عبر بذلهم لمجهودات جبارة من أجل محاصرة الوباء والتصدي له والحد انتشاره لدرجة استشهاد الكثير منهم وهم يؤدون واجبهم المهني والإنساني بعد أن تسلل إليهم الفيروس القاتل،

وفي الوقت الذي كانت جميع مكونات المجتمع المغربي تنتظر أن تلتفت إليهم الحكومة وتقدم لهم  تعويضات مالية جراء انخراطهم بكل بمسؤولية في الصفوف الأولى في حربهم على كوفيد 19، تفاجأ الكثير منهم بعد إفراج الحكومة عن منحة اعتبرها المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية المنضوي تحت الفيدرالية الديمقراطية للشغل  هزيلة إذا تمت مقارنتها بالصعاب والمخاطر المهنية التي واجهوها  بتفان وإخلاص وهم يؤدون واجبهم المهني.

وقال فيدراليو قطاع الصحة بفاس عبر بيان  استنكاري صادر عن مكتبهم الإقليمي يوم الأربعاء 06 يناير 2021 أنهم تفاجؤوا بهزالة  تعويضات كوفيد  19، وأيضا بسبب توزيعها العشوائي وغير العادل خصوصا وأنها لا تساوي بين الفئات ولا بين مختلف المؤسسات، وأن هذه المنحة لم ترقى إلى حد تلبية طموح الشغيلة الصحية وتضحياتها الجسام وخصوصا حينما يتعلق الأمر بمستشفى ابن الخطيب الذي صنف كمستشفى كوفيد نظرا لإيوائه مرضى كورونا منذ بداية الجائحة إلى يومنا هذا، ومع ذلك تم حرمان غالبية الأطر المزاولين من حقهم في المنحة المصنفة ضمن صنف الأطر المشتغلة مباشرة مع كوفيد، مع أن بعض هذه المصالح بهذا المستشفى التي وقع الحيف ضد أطرها استقبلت مرضى كوفيد، وكذلك الأمر بالنسبة لمجموعة من المراكز الصحية التي كانت في مواجهة الجائحة طيلة مرحلة الوباء والتي اشتغلت فعليا على الكشف عن الفيروس وتم تصنيفها بشكل جائر في خانة اللا مباشر  وكذا الأمر بالنسبة للمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بفاس.

وخلص الفيدراليون بقطاع الصحة بفاس في بيانهم الاستنكاري الذي توصلنا بنسخة منه  إلى إدانة وشجب ما أسموه الخروقات التي شابت توزيع منحة كوفيد 19، وحملوا السيد المندوب الإقليمي للصحة ومعه كل المسؤولين كافة المسؤولية عن هاته الاختلالات، وطالبوه بإنصاف هاته الفئة المسلوبة الحقوق، كما أعلنوا عن برنامج نضالي تصعيدي يبتدئ بوقفة احتجاجية يوم الأربعاء 13 يناير 2021 على الساعة الحادية عشر صباحا أمام مقر المديرية الجهوية للصحة بفاس، وأهابوا بجميع الفيدراليات والفيدراليين إلى توحيد الصفوف من أجل رد الإعتبار للأطر الصحية بإقليم فاس

رابط مختصر
2021-01-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadat press