فنانة تقود حملة لرسم “Female sexual organs” على أبواب الحمامات العامة في العاصمة البريطانية

Adminآخر تحديث : الأربعاء 15 مايو 2019 - 2:40 مساءً
فنانة تقود حملة لرسم “Female sexual organs” على أبواب الحمامات العامة في العاصمة البريطانية

حدث بريس الإخبارية

بقلم: مريم طاقي

ظهرت أعمال فنية تصور “Female sexual organs “على أبواب الحمامات العامة في أنحاء العاصمة البريطانية لندن، كجزء من حملة لتشجيع النساء على النظر بإيجابية إلى أجسادهن و التصالح معها…حيث ان الاحساس تجاه الجسم  يؤثر على الهدوء النفسي للمرأة، و لذلك فالتصالح مع الجسد امر مهم جدا.

رغم أن هذه الاعمال كانت صدمة لنسبة معينة، قالت الفنانة أولويا بوبر البالغة من العمر 23 سنة، انها تلقت أصداءً إيجابية على ما تقوم به.

كما صرحت لراديو 1 نيوزبيت :”غالبا ما تشعر النساء بالخجل من مظهرهن، وخاصة ما يتعلق بالجزء الأكثر خصوصية ، وهذه تجربة غير سارة حقا”

و بعد انتشار خبر هذه الحملة بمدة قصيرة لا تتجاوز ساعات محددة…تلقت أولويا عروضا لتنفيذ رسومها على أبواب حمامات عدد من الحانات والمرافق الأخرى وتؤكد أولويا التي تخرجت من جامعة برايتن العام الماضي ، أن خلفية هذه الفكرة هي معاناتها من ضغوط في هذا الصدد.

و ختمت القول أنه إذا كان لديك إحساس مختلف عن هذه الرسالة فهذا أمر غير جيد، وهو شيء خاطئ تماما”.

رابط مختصر
2019-05-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

Admin