استمرار المعتصم الفيدرالي بجماعة تطوان وسط تضامن واسع من طرف مختلف الأطياف السياسية والنقابية والحقوقية والشبيبات الحزبية

استمرار المعتصم الفيدرالي بجماعة تطوان وسط تضامن واسع من طرف مختلف الأطياف السياسية والنقابية والحقوقية والشبيبات الحزبية

تعيش جماعة تطوان حالة من الاحتقان والغضب غير المسبوقين، نتيجة لدخول عضوات وأعضاء المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية بذات الجماعة ( الفيدرالية الديمقراطية للشغل  ) في اعتصام مفتوح بمقر الجماعة ( الأزهر سابقا ) منذ 12 ماي الجاري،

وتأتي هذه الخطوة التصعيدية حسب البيان الصادر عن النقابة الديمقراطية للجماعات المحلية فرع تطوان، على خلفية قرارات التنقيل التعسفية الصادرة عن رئيس جماعة تطوان في حق المسؤولين النقابيين، وعدم تجاوبه مع الملف المطلبي للموظفات والموظفين.

جدير بالذكر أن هذه المعركة المفتوحة التي يخوضها المسؤولون الفيدراليون بجماعة تطوان، لقيت تجاوبا واسعا من طرف مختلف الأطياف والفعاليات السياسية والنقابية والحقوقية والحقوقية والشبيبات الحزبية التي حجث بكثافة إلى المعتصم لإعلان دعمها ومساندتها للمطالب العادلة والمشروعة لشغيلة جماعة تطوان،

كما وجهت الفرق السياسية الأربعة بمجلس جماعة تطوان المكونة من أحزاب: التجمع الوطني للأحرار، الأصالة والمعاصرة، حزب الاستقلال وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يوم 14 ماي 2021، رسالة إخبار إلى السيد عامل إقليم تطوان، تخبره من خلالها بهذا الاعتصام  الذي سيعطل مصالح ساكنة المدنية والمتعاملين معها،  وطالبت عامل إقليم تطوان، بحكم الصلاحيات التي يخولها له القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات، بالتدخل من أجل وضع حد للاحتقان الذي تعيشه شغيلة جماعة تطوان وإعادة الطمأنينة لهم خدمة لمصالح الساكنة.

رابط مختصر
2021-05-17 2021-05-17
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadat press