جمعيات المجتمع المدني تصدر بيانا استنكاريا وتعلن تضامنها مع قائد الملحقة الإدارية سيدي بوجيدة

جمعيات المجتمع المدني تصدر بيانا استنكاريا وتعلن تضامنها مع قائد الملحقة الإدارية سيدي بوجيدة

أصدرت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني النشيطة بتراب الملحقة الإدارية سيدي بوجيدة يوم الجمعة 30 يوليوز 2021،  بيانا استنكاريا، اعتبرت من خلاله أن المقال الصادر بإحدى الجرائد الالكترونية تضمن كما من المغالطات والمعلومات الزائفة وتحاملا غير مبرر على السلطات المحلية بملحقة سيدي بوجيدة فاس في حق السيد القائد رئيس الملحقة الإدارية، وإليكم هذا البيان كما توصلنا به:

بيان استنكاري:

نحن الموقعون أسفله جمعيات المجتمع المدني بالنفوذ الترابي للملحقة الإدارية سيدي بوجيدة، وبعد اطلاعنا على مقال نشر بموقع الحقيقة 24 والذي تضمن كما من المغالطات والمعلومات الزائفة وتحاملا غير مبرر على السلطات المحلية بملحقة سيدي بوجيدة في شخص السيد القائد، وكذا اتهامات غير معقولة ومجانبة للحقيقة التي يدعي الموقع المذكور أنه ينافح عنها، فإننا وبناء على ما سبق نؤكد للرأي العام المحلي ما يلي:

  • تقديرنا العالي للمجهودات الجبارة التي يقوم بها السيد قائد الملحقة الإدارية سيدي بوجيدة بمعية مختلف أعوان السلطة المحلية ورجال الحرس الترابي.
  • تثميننا للتواصل العالي والسلوك المواطن الذي ما فتئ يعبر عنه السيد القائد منذ التحاقه بالملحقة الإدارية سيدي بوجيدة والذي كان له انعكاس جد إيجابي على الدينامية الجمعوية بالمنطقة وهو ما ظهر جليا طيلة فترة جائحة كورونا.
  • تنويهنا بالمبادرات الرائدة والتضامنية التي أطلقتها الملحقة الإدارية سيدي بوجيدة والرامية إلى خلف أرضية مشتركة للتعاون والتشاور بين مختلف الفاعلين المدنيين والترابيين من أجل إيجاد حلول مشتركة لمجموعة من المشاكل والتحديات التي تعرفها المنطقة.
  • تنديدنا الصريح بمضمون المقال الوارد في الموقع المذكور أعلاه والذي يعاكس الواقع وينطلق من نزعة انتقامية وغير مسؤولة، ويهدف لزعزعة جسور الثقة التي تعرفها علاقة المواطنين والمواطنات وفعاليات المجتمع المدني بالسلطة المحلية على مستوى الملحقة الإدارية سيدي بوجيدة.
  • تضامننا الكامل والمطلق مع المواطنة ” فاطمة.ق ” المشهود لها بدماثة الأخلاق والقيم الرفيعة وبسلوكها الحسن على ماورد في حقها في هذا المقال من اتهامات باطلة وماسة بالشرف والتي ألحقت ضررا كبيرا بها وبأسرتها المتكونة من أربعة أطفال، ونؤكد على مساندتنا  ربلها في متابعة صاحب المقال أمام العدالة ولدى جميع الهيئات التي تعني بقضايا المرأة وذلك صونا لحقوقها ولكرامتها.
  • دعوتنا السلطات المعنية لفتح تحقيق في مضمون الاتهامات الباطلة الواردة في المقال المذكور، حفاظا على حرمة السلطة الرابعة وتحصينا لها من كل التجاوزات اللا مسؤولة التي تسقط فيها بعض الأقلام المسحوبة على الجسم الصحفي.
  • تأكيدنا على أن النسيج الجمعوي بالملحقة الإدارية سيدي بوجيدة سيقف سدا منيعا اتجاه كل الممارسات التي من شأنها المس بسمعة المنطقة وبمصداقية فعالياتها المختلفة.

وحرر بفاس بتاريخ الجمعة 30 يوليوز 2021

                                                                            

رابط مختصر
2021-08-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة حدث بريس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

hadat press